العراق يبدي استغرابه من وصف أردوغان له بالبلد المقسم

الخارجية العراقية تبدي استغرابها من وصف الرئيس التركي للعراق بالبلد المقسم ومن أن النظام فيه غير عادل ويعتبره تدخلاً في الشؤون الداخلية للبلاد. ميدانياً القوات العراقية تدخل منطقة المعمورة شمال الرمادي بعد اشتباكات مع داعش.

القوات العراقية في منطقة الرمادي
القوات العراقية في منطقة الرمادي
أكد مصدر في الخارجية العراقية للميادين استغراب بغداد لتصريحات منسوبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصف العراق بالبلد المقسم.

وكذلك أبدى المصدر استغرابه من توصيفاردوغان النظام العراقي "بغير العادل"، ما اعتبره "تدخلاً في الشؤون الداخلية للبلدان".

وأشار المصدر نفسه إلى أن "القضاء على الارهاب الذي باتت تركيا ساحة لعملياته الاجرامية يتطلب خطاباً يعزز التعاون"، مشدداً على ضرورة أن "يتخلى اردوغان عن ابداء الرأي الشخصي والتدخل في شؤون الدول الأخرى".

ميدانياً، أفاد مراسل الميادين بأن القوات العراقية دخلت منطقة المعمورة التابعة لهيت شمال الرمادي بعد اشتباكات مع تنظيم داعش.

وكان قائممقام قضاء هيت في محافظة الأنبار قد أعلن دخول قوة من العمليات الخاصة إلى منطقة الجمعية شرقي القضاء.

وأضاف مراسلنا كذلك بمقتل عشرة عناصر من داعش في استهداف قوات الحشد الشعبي تجمعاً لمسلحي التنظيم في منطقة المعمل العراقي شمال الفلوجة بصواريخ الكورنيت.

وفي بغداد أعلنت مصادر في الشرطة العراقية إصابة ثلاثة من عناصر الحشد الشعبيّ بجروح في تفجير انتحاريّ استهدف رتلاً عسكرياً شماليّ بغداد. وأضافت أنّ انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً فجّر نفسه مستهدفاً رتلاً عسكرياً لدى مروره في منطقة المشاهدة شمال العاصمة.