لافروف وكيري يبحثان تعزيز وقف العمليات العسكرية في سوريا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يبحث هاتفياً مع نظيره الاميركي جون كيري كيفية تعزيز وقف العمليات العسكرية في سوريا، ومراسل الميادين في ريف حلب الجنوبي يفيد باشتباكات عنيفة تجري بين الجيش السوري والمسلحين على محور بلدة العيس، في وقت سيطر فيه الجيش على قرية هوبر في ريف حلب الجنوبي، بعد صد هجوم للجماعات المسلحة على محور ابورئيل تل الاربعين.

دعا بيسكوف إلى أن تشمل محادثات جنيف الجميع
دعا بيسكوف إلى أن تشمل محادثات جنيف الجميع
بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هاتفياً مع نظيره الاميركي جون كيري كيفية تعزيز وقف العمليات العسكرية في سوريا.

وجدد لافروف الدعوة الى إغلاق الحدود بين تركيا وسوريا التي تستخدم على نحو ناشط لإرسال مسلحين الى سوريا.

لافروف وفي مؤتمر صحافي مع نظيره الصربي في موسكو نفى الحديث عن اتفاق روسي أميركي على مستقبل الأسد.

وأمل الكرملين أن يبدي وفد الحكومة السورية مرونة خلال المحادثات السورية. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف إن موسكو تأمل أن تستمر مشاركة وفد دمشق بطريقة بناءة، وأن يظهر المرونة اللازمة بالطبع في إطار الحدود الممكنة.

ودعا بيسكوف إلى أن تشمل المحادثات الجميع، بما في ذلك الكرد للتوصل إلى حل دائم حقيقي، ولتمكين السوريين من تقرير مصيرهم بأنفسهم.

واشنطن تدرس زيادة عدد قواتها الخاصة التي أرسلت إلى سوريا

أفاد مراسل الميادين بأنّ الجيش السوريّ أحرز تقدماً ملحوظاً من عدة محاور باتجاه مدينة القريتين في ريف حمص الشرقيّ.

وأفاد مراسلنا في ريف حلب الجنوبي باشتباكات عنيفة تجري بين الجيش السوري والمسلحين على محور بلدة العيس، في وقت سيطر فيه الجيش على قرية هوبر في ريف حلب الجنوبي، بعد صد هجوم للجماعات المسلحة على محور ابورئيل تل الاربعين.القائد الميدانيّ لمنطقة عمليات جنوب حلب في الجيش السوريّ وحلفائه قال إنّ معارك العيس شاهد حقيقيّ على نقض الهدنة من طرف المسلحين.

أما مراسلة الميادين فأفادت بمقتل أكثر من 30 مسلحاً من داعش في اشتباكات بين عناصره الاجانب والمحليين في مدينة الموحسن بريف دير الزور الشرقي.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية وصول المجموعة الثانية من خبراء المتفجرات الروس إلى مطار حميميم في سوريا، للمساعدة على إزالة الألغام من تدمر وسيشارك نحو 100 خبير روسي في أعمال إزالة الألغام في قسمي تدمر التاريخي والحديث.

هذا وقال مسؤولون أميركيون لرويترز إن الإدارة الأميركية تدرس خطة لزيادة عدد قواتها الخاصة التي أرسلت إلى سوريا على نحو كبير، مع تطلعها إلى التعجيل بالمكاسب التي جرى تحقيقها في الآونة الأخيرة ضد تنظيم داعش.

وكان الجيش الاميركي قد أعلن أنه بدأ بتدريب عشرات المقاتلين من المعارضة السورية لمواجهة داعش في إطار برنامج معدل يسعى لتجنب أخطاء شابت أول مسعى لتدريب أولئك المقاتلين في تركيا العام الماضي.


وفي سياق منفصل، قال وزير السياحة السوري بشر اليازجي في مقابلة مع الميادين إن 2250 منشأة سياحية في سوريا خرجت من الخدمة عام 2012-2013 لأن البلاد تعرضت خلال الخمس سنوات الماضية لحرب إعلامية وسياحية واقتصادية واجتماعية ما أثر في القطاع الاقتصادي، وشوّه صورة سوريا خارجياً بكل التفاصيل.