أوباما يدعو القوى العالمية لأداء دورها مع إيران

الرئيس الأميركي يدعو في ختام قمة الامن النووي في واشنطن القوى العالمية، إلى أداء دورها في ما يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني والسماح للشركات الاجنبية بالاستثمار في إيران. ويدعو أردوغان إلى عدم انتهاج استراتيجية القمع ومنع حرية التعبير في البلاد.

أمل أوباما مواصلة تقليص الترْسانة النووية للولايات المتحدة
أمل أوباما مواصلة تقليص الترْسانة النووية للولايات المتحدة
دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما في ختام قمة الامن النووي في واشنطن القوى العالمية، إلى أداء دورها في ما يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني والسماح للشركات الاجنبية بالاستثمار في إيران.

وبشأن الترْسانة العسكرية الاميركية، أمل أوباما مواصلة تقليص الترْسانة النووية للولايات المتحدة، وأوضح أن واشنطن خفضت عدد الأسلحة النووية على نحو كبير.

وندد أوباما بما وصفه بالمسار "المقلق جداً" الذي ينتهجه نظيره التركي رجب طيب أردوغان بشأن حرية الصحافة في تركيا. كما دعا الرئيس التركي إلى عدم انتهاج استراتيجية القمع ومنع حرية التعبير في البلاد. 

وفي سياق منفصل، حذرت وزارة الخارجية الأميركية مواطنيها من السفر إلى غرب تونس الجبلية أو إلى جنوب شرقها قرب الحدود الليبية بسبب استهداف جماعات مرتبطة بتنظيم داعش قوات الأمن والمواقع السياحية في المنطقة.  ونص تحذير الخارجية على ضرورة تجنّب الأميركيين التجمعات السياسية والحشود والتظاهرات في تونس، وعلى توخي الحذر في الأماكن التي يرتادها سياح، وكذلك على ضرورة التنسيق مسبقاً مع السلطات التونسية بشأن كل عمليات السفر جنوباً.