مارينا ماركوفا.. #تستاهل_طيارة

انتهت حادثة اختطاف الطائرة المصرية ولم تنته التغريدات والتعليقات التي رافقتها والتي جاءت بمعظمها ساخرة خصوصاً بعدما تبين أن دوافع الخاطف لا علاقة لها بالإرهاب وإنما بأحوال القلب. وبمعزل عن ذلك فإن هذه الحادثة فتحت شهية المغردين على انتقاد إجراءات الأمن والسلامة في المطارات.

حادثة الطائرة المصرية المخطوفة شكلت مادة دسمة على مواقع التواصل
معظم المغردين على تويتر تداولوا خبر خطف سيف الدين مصطفى الطائرة المصرية خلال رحلة داخلية بين الإسكندرية والقاهرة قبل أن يجبر قائدها على تحويل مسارها إلى مطار لارناكا في قبرص. ولعل من بات أكثر شهرة من سيف الدين نفسه هو مارينا ماركوفا المرأة القبرصية التي جمعته بها قصة حب قديمة بحسب ما تداوله النشطاء والتي من أجلها كانت "الجريمة". 
إحدى المغردات من أفريقيا كتبت "سوف أتسلق الجبال من أجلك وسوف أسبح عبر المحيطات من أجلك، والآن سوف أخطف طائرة من أجلك".

 

آخر كتب عبارة انكليزية تقليدية معدلاً فيها بما يتلاءم مع الحدث "الورود حمراء.. البنفسج أزرق.. لقد اختطفت الطائرة لأكون معك "

صورة أخرى رصدت على تويتر لطائرة كتبت عليها عبارة "كل شيء له علاقة دائماً بالمرأة". وغرد أحدهم قائلاً "الإرهابيون يريدون اثنتين وسبعين حورية في الجنة وهذا الرجل يريد فقط استعادة زوجته السابقة". 

الزميلة في قناة "روسيا اليوم" ميس محمد غردت تحت هاشتاغ الطائرة المصرية أنه يقال إن "الخاطف كتب لزوجته رسالة قال فيها: تستاهل طيارة.. لا طيارة شوية عليك". الحمدالله على انتهاء الحادثة بسلام.

ولعل التغريدات الأكثر طرافة تلك التي جاءت على لسان المصريين المعروفين بحس الفكاهة حيث غرد أحدهم تحت هاشتاغ يا ريتني كنت معاهم قائلاً "تخيل انك بتتنقل مابين القاهرة والاسكندرية وفجأة تلاقي نفسك في قبرص ده مش حلم !!دي دعوة أم طالعة من قلبها في ساعة إجابة".
كما وصف البعض الحادثة بأنها قصة حب دخلت ضمن سلسلة أشهر القصص العاطفية.

تغريدات التهكم وإن طغت على غيرها إلا أن ساعات الرعب التي عاشها ركاب الطائرة المخطوفة جعلت الكثيرين يتعاطفون معهم حيث تشاركوا صورهم ومقاطع الفيديو أثناء نزولهم من الطائرة في مطار لارنكا. فيما شرعت الحادثة باباً ربما لن يغلق قريباً على اسئلة وهواجس حول أمن المطارات لا سيما في مصر خصوصاً وأن حادثة الطائرة الروسية التي جرى تفجيرها لا تزال حاضرة في الأذهان. 

اذا صح ما نشر من ان خاطف #الطائرة_المصرية كان يحمل حزاما ناسفا، فانها ستكون ضربة جديدة لسلامة الإجراءات الامنية فى المطارات المصرية وربنا يستر.#قبرص

Posted by ‎محمد سيف الدولة‎ on Tuesday, 29 March 2016
الناشطون استهزأوا من خلال مقطع فيديو طريف بإجراءات رجال الامن وعمليات التفتيش المتبعة في المطار المصري.

اخترنا لك