كتائب حزب الله في العراق: واشنطن زجّت بجنودها على الأرض لحماية داعش

الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق جعفر الحسيني يقول في ردّ على وصول جنود من مشاة البحرية الأميركية إلى الأراضي العراقية "إن واشنطن زجّت بجنودها على الأرض في العراق لحماية تنظيم "داعش"، مشيراً إلى أنَّ واشنطن تريد التدخل اكثر في الشأن العراقي من خلال تصريحات سفارتِها بدعم طرف على آخر.

العبادي: التعديل الوزاري جزء من الإصلاحات التي قدمنّاها
العبادي: التعديل الوزاري جزء من الإصلاحات التي قدمنّاها
جددّ رئيس مجلس الوزراء العراقي  حيدر العبادي تأكيده على المضي بالاصلاحات مشيراً الى ان البعض يعترض على التغيير الوزاري لانه سيفقد امتيازاته.

وأكد العبادي خلال اجتماعه بـ "تجمّع النوايا الحسنة" الذي يضم مجموعة من النواب من مختلف الكتل، "أن الصراع بين الكتل والشعارات التي يتم اطلاقها لا تبني دولة وهناك تراكمات عديدة في الدولة وانهيارات وتحديات مالية واقتصادية تحتاج إلى عمل مستمر واصلاحات وخطط وهذا ما عملنا ونعمل عليه".

 وإذّ أوضح ان التعديل الوزاري "جزء من الإصلاحات التي قدمناها والتي تشمل اصلاحات في قطاعات الاقتصاد والادارة ومحاربة الفساد وتسهيل الاجراءات والقطاعات الاخرى".
وأكد العبادي أن محاربة الفساد أمر مهم جداً لدينا والفساد لديه أوجه عديدة وهناك منظمات دولية وخبرات عالمية ستساعدنا في مجال محاربة الفساد" مبيناً  "أن عمل لجنة الخبراء مستمر ولديها مواصفات وآليات لإختيار الوزارات". 

وفيما يخص الوضع الامني، اوضح العبادي ان الخلافات السياسية "لم تؤثر على المعركة والدليل على ذلك الانتصارات التي تحقق حالياً"، مؤكداً أهمية توحيد الجبهة الداخلية لتحقيق النصر النهائي .

كتائب حزب الله العراق: هزمنا الإحتلال الأميركي بما كنا نملك من عدة وعدد وسنقاومهم اليوم وقد تضاعفت إمكاناتنا

المصادر تتحدث عن احتمال ازدياد عدد القتلى والجرحى جرّاء القصف الأميركي
المصادر تتحدث عن احتمال ازدياد عدد القتلى والجرحى جرّاء القصف الأميركي
من جهته قال الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق جعفر الحسيني رداً على وصول جنود من مشاة البحرية الأميركية إلى الأراضي العراقية "إن واشنطن زجّت بجنودها على الأرض في العراق لحماية تنظيم "داعش".
وأضاف، "لقدهزمنا الإحتلال الأميركي بما كنا نملك من عدة وعدد وسنقاومهم اليوم وقد تضاعفت إمكاناتنا".

وكان مراسل الميادين أفاد نقلاً عن مصادر مطلعة عن وصول دفعة جديدة من مشاة البحرية الأميركية "المارينز" إلى عدد من المواقع.
وقالت المصادر إن  الدفعة الأولى تتكون من 217 جندياً من مشاة البحرية الأميركية مع آلياتهم، وأن صول الجنود الأميركيين سبقه وصول آليات مدفعية من طرازات متعددة استقرت شمال غرب الأنبار.
 وأضافت أن العدد قابل للزيادة بالتنسيق مع العراقيين والوجهة بين الأنبار وصلاح الدين ونينوى.

بدورها نقلت وكالة رويترز عن  الجيش الأميركي انه إرسل قوة من مشاة البحرية الأميركية على الأرض في العراق لمساندة العمليات ضد "داعش".

من جهة أخرى، أفادت مصادر طبية للميادين بإرتفاع حصيلة القصف الأميركي على جامعة الموصل ومحيطها إلى ٨٠ قتيل وإصابة ١٢٠ اخرين جميعهم من المدنيين.
وقالت المصادر إن الحصيلة مرجّحة للارتفاع  بسبب خطورة الإصابات و وجود مدنيين تحت أنقاض المواقع التي جرى قصفها.
وكانت طائرات التحالف الاميركيّ استهدفت مساء السبت مبنى الجامعة وأحياء سكنية عدة في المدينة.

 

وفي معلومات خاصة للميادين فإن المقاتلات استهدفت مبنى كلية الهندسة الذي يستخدمه مسلحو "داعش " لتفخيخ السَيارات وتصنيع العَبوات الناسفة.