السيد خامنئي: ينبغي توخي الحذر إزاء النوايا الأميركية

مرشد الجمهورية الإسلامية السيد علي خامنئي يدعو المسؤولين إلى وضع الجانب الاقتصادي للبلاد ضمن أولوياتهم، والرئيس حسن روحاني يقول إن الشعب الإيراني نجح في إجبار العالم على إلغاء كافة أشكال العقوبات المفروضة عليه.

أكد السيد خامنئي أنه من خلال الاقتصاد المقاوم يمكن الوقوف بوجه التهديدات المعادية
دعا مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي المسؤولين، إلى وضع الجانب الاقتصادي للبلاد ضمن أولوياتهم، وخاصة في ما يتعلق بإيجاد فرص العمل ومعالجة البطالة والحد من التضخم. 

وأكد في كلمة لمناسبة بدء السنة الايرانية الجديدة في مدينة مشهد  أنه من خلال الاقتصاد المقاوم يمكن الوقوف بوجه التهديدات المعادية. وقال السيد خامنئي إن العداء الاميركي لايران "لن ينتهي الا عندما تتمكن اميركا من إعادة هيمنتها على بلادنا". وقال إن بعض الدول العربية تتحدى إرادة شعوبها وتمد يدها بكل وقاحة للكيان الصهيوني، في حين "يريد الاميركيون منا التراجع عن دعم الشعب الفلسطيني وسحب دعمنا السياسي للشعبين اليمني والبحريني".من جهته قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن نشاطات ايران النووية تحولت من ذريعة لتهديد الشعب الإيراني، إلى رمز لتعاون شعوب العالم مع إيران.

وأكد روحاني في كلمة له لمناسبة السنة الإيرانية الجديدة، أن الشعب الإيراني نجح في إجبار العالم على إلغاء كافة أشكال العقوبات المفروضة عليه.