الأسد: انتصار سوريا وحلفائها سيساهم في قيام عالم أكثر توازنا وعدالة

الرئيس السوري يؤكد خلال استقباله رئيس المجلس الاستراتيجيّ للعلاقات الخارجية في مكتب المرشد الإيراني أن انتصار الشعب السوريّ وحلفائه في الحرب على الإرهاب "سيساهم في قيام عالم أكثر توازنا وعدالة"، وملتقى التجمع العربيّ والاسلاميّ لدعم خيار المقاومة ينطلق في دمشق برعاية الأسد بمشاركة 28 دولة عربية وإسلامية.

الأسد: الغرب يحاول فرض إرادته التي تتناقض مع مصالح شعوب المنطقة
قال الرئيس السوريّ بشار الأسد إن انتصار الشعب السوريّ وحلفائه في الحرب على الإرهاب "سيساهم في قيام عالم أكثر توازنا وعدالة".
وأضاف الأسد إنّ "الغرب يحاول فرض إرادته التي تتناقض مع مصالح شعوب المنطقة المتمسّكة بسيادتها"،  جاء ذلك خلال استقباله كمال خرّازي رئيس المجلس الاستراتيجيّ للعلاقات الخارجية في مكتب المرشد الإيراني.
بدوره، أكد خرّازي أنّ "دعم سوريا في مواجهة الارهاب أو في ما يتعلق بالمسار السياسيّ يمثل سياسة استراتيجية ثابتة لإيران".

وفي دمشق انطلق ملتقى التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة برعاية الرئيس السوريّ بشار الأسد بمشاركة ثمان وعشرين دولة عربية وإسلامية في دار الأسد للثقافة والفنون.
ويناقش المشاركون على مدى يومين بنوداً عدة تتعلق بسوريا والعراق، منها سبل التصدي لمؤامرة استهداف البلدين وتعزيز معادلة "الشعب والجيش والمقاومة"، لمواجهة الإرهاب المنظم والعصابات التكفيرية وداعميها.

كما يتناول الملتقى تأكيد أهمية التنسيق السياسيّ والعسكريّ مع سوريا وإيران وروسيا في مواجهة الإرهاب.

اخترنا لك