لقاء أميركي أوروبي في باريس لبحث أزمات المنطقة

وزير الخارجية الأميركي يقول إن تصريحات وزير الخارجية السوري هدفها عرقلة محادثات جنيف وتخالف ما اتفق عليه مع ايران وروسيا وذلك خلال لقاء أميركي أوروبي اليوم في باريس لبحث أزمات سوريا ليبيا اليمن وأوكرانيا.

باريس قلقة من موقف كيري وموقفه المتساهل مع الملف السوري
قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن "تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم هدفها عرقلة المحادثات"، مؤكداً أن "ايران وروسيا وافقتا على اجراء انتخابات رئاسية في سوريا".

ورأى كيري أن "المعلم يؤدي دوراً تخريبياً بالنسبة للمحادثات ويخالف ما اتفق عليه مع ايران وروسيا"، وفق ما قال.

وأضاف كيري إن "تنظيم داعش فقد السيطرة على 3 آلاف كيلومتر من الأراضي التي يسيطر عليها في سوريا خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة".

بدوره قال وزير الخارجية الفرنسي إن "تصريحات المعلم بشأن محادثات السلام تمثل استفزازاً ولا تتماشى مع روح الهدنة"، وفق تعبيره.

تصريحات وزير الخارجية الأميركي والفرنسي تأتي عشية محادثات جنيف السورية خلال لقاء أميركي أوروبي عقد اليوم الأحد في باريس لبحث أزمات سوريا وليبيا اليمن وأوكرانيا، حيث يجمع اللقاء وزراء خارجية فرنسا وأميركا وألمانيا وايطاليا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، وفق ما أعلنت الخارجية الفرنسية.

وقال مصدر فرنسي إن "باريس قلقة من اتجاه أميركي للعمل على الملف السوري بشكل ثنائي منفرد مع روسيا". وأوضح المصدر نفسه أن "هذه الدول تعتبر أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري يتساهل في كثير من المواقف مع موسكو خوفاً من أن تخرج من الحوار الجاري معه بشأن الأزمة السورية".

اخترنا لك