صلاة موحدة في المقدادية العراقية رفضاً للطائفية

قضاء المقدادية في محافظة ديالى العراقية يشهد صلاة موحدة للسنة والشيعة في تأكيد على صلابة الموقف الوطني رفضاً للطائفية وتعزيزاً لوحدة المجتمع.

صلاة موحدة في محافظة ديالى العراقية لتعزيز وحدة المجتمع
أقيمت في المقدادية بمحافظة ديالى العراقية صلاة موحّدة للسنّة والشيعة، وعدّت قائممقامية القضاء الصلاة  تأكيداً على صلابة الموقف الوطني في رفض الطائفية وتعزيز وحدة المجتمع.


قائممقام قضاء المقدادية زيد العزاوي قال إنّ رجال الدين من السنّة والشيعة دعوا خلال الصلاة الموحّدة إلى حرمة الدم العراقيّ ونبذ الطائفية والتفرقة والعمل على تعزيز التعايش السلمي لاعتباره خيارا موحّدا لكل الطوائف.


وقال العزاوي في حديث صحفي، إن "الصلاة الموحدة جاءت لتأكيد صلابة الموقف الوطني في رفض الطائفية وتعزيز وحدة المجتمع بالمقدادية إزاء التحديات التي تعرض لها قبل أكثر من أسبوع"، موضحاً أن "رجال الدين من السنة والشيعة دعوا خلال الصلاة الموحدة إلى حرمة الدم العراقي ونبذ الطائفية والتفرقة، والعمل على تعزيز التعايش السلمي باعتباره خيارًا موحداً لكل الطوائف".

من جانبه، قال قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي الذي حضر الصلاة، إن "الصلاة الموحدة رسالة قوية لدعاة الفتن والتقسيم بان أهالي المقدادية موحدين في مواجهة من يحاول بث الفتنة بينهم".

وأضاف السعدي، أن "الأجهزة الأمنية درع لكل أطياف مجتمع ديالى وهي تعاملت بمهنية عالية مع أحداث المقدادية ولم تغض البصر عن أي تجاوز وعمدت إلى فتح تحقيقات موسعة لملاحقة الجناة وتقديمهم للقضاء".