لافروف يؤكد الإصرار على انعقاد مفاوضات جنيف خلال الشهر الجاري

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يؤكد اتفاق موسكو وواشنطن على عقد مفاوضات جنيف حول سوريا خلال هذا الشهر مشيراً في مؤتمر صحفي في زوريخ إلى أن جيش الإسلام وأحرار الشام ما زال على لائحة الإرهاب بالنسبة لموسكو.

لافروف وكيري بحثا الأزمة السورية في زوريخ
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو وواشنطن واثقتان ببدء المفاوضات السورية الشهر الحالي في جنيف.
وفي مؤتمر صحفي بعد لقائه نظيره الأميركي جون كيري في زوريخ السويسرية شدد لافروف على ضرورة مكافحة الإرهاب مؤكداً أن تنظيمي جيش الاسلام وأحرار الشام ما زالا على لائحة الارهاب بالنسبة لموسكو لأنهما قصفا المدنيين. 

وقال لافروف إن محادثاته مع كيري ركزت على تنسيق الجهود بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب، مضيفاً أن "الجانب الأميركي طرح عدداً من الاقتراحات بهذا الشأن، وهي تسير في اتجاه صائب".

وأشار لافروف إلى أن "التطبيق العملي للجهود المشتركة بين موسكو وواشنطن وتوزيع المهمات والدعم المتبادل على صعيد مواجهة الإرهابيين لا تزال مهمتنا"، قائلاً "إن بإمكان البلدين التوصل إلى اتفاقات أكثر فعالية من مذكرة تنص على "إجراءات لا بد منها لتفادي المفاجآت".

وكانت المعارضةُ السوريةُ في الرياض أعلنت اسماء مفاوضيها الى جنيف ومن بينهم المسؤول السياسي في جيش الإسلام محمد علوش. منسق المعارضة السوريّة رياض حجاب اتهم روسيا بعرقلة سير المفاوضات،  رافضاً مشاركةَ أي طرف ثان من المعارضين في محادثات جنيف 3. 

اخترنا لك