وصول قافلة المساعدات إلى مدينتي كفريا والفوعة المحاصرتين

مراسلة الميادين تفيد بوصول قافلة المساعدات الانسانية إلى مدينتي كفريا والفوعة المحاصرتين قرب إدلب بعد تحرّك قافلة مساعدات إنسانية من العاصمة السورية دمشق باتجاه بلدة مضايا في ريفها، بالتزامن مع تحرك قافلة أخرى من السقلبية إلى المدينتين المذكورتين.

قافلة المساعدات تنطلق إلى مضايا وإلى كفريا والفوعة
مراسلة الميادين تفيد وصول قافلة المساعدات الانسانية إلى مدينتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي.
وكانت قافلة المساعدات الانسانية انطلقت من دمشق باتجاه بلدة مضايا في ريف دمشق، بالتزامن مع تحرك قافلة أخرى من السقلبية باتجاه كفرنبودة  قلعة المضيق، وصولاً إلى كفريا والفوعة في ريف إدلب.

وأفادت مراسلتنا أن الأمم المتحدة ستكون المشرف على هذه المساعدات وستدخل إلى مضايا.


يجري ذلك تنفيذاً لاتفاق الهدنة على مراحل، وسيجري إدخال أربعين شاحنة إلى الفوعة وكفريا وعدد موازٍ من الشاحنات إلى مضايا على نحو متزامن وستتضمن المساعدات مواد تموينية وأدوية.


صورة توضح حجم المساعدات المفترض وصولها إلى كفريا والفوعة بريف إدلب بالتزامن مع دخول نفس الكمية إلى مضايا