الجبير يبحث "التحالف السعودي الإسلامي العسكري" في تونس

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يختتم زيارته إلى تونس بلقاء الرئيس الباجي قايد السبسي، ووزير الخارجية الطيب البكوش. المساعدات الاقتصادية والعسكرية لتونس كانت على طاولة المباحثات، إضافة الى التحالف السعودي الإسلامي العسكري.

الجبير يبلتقي السبسي ووزير الخارجية البكوش
اختتم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير زيارته الرسمية إلى تونس التقى خلالها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ووزير الخارجية الطيب البكوش، بحث خلالها انضمام تونس للتحالف السعودي الاسلامي العسكري إضافة إلى المساعدات الاقتصادية والعسكرية لتونس.

وفي مؤتمر صحافي مشترك أكد البكوش ونظيره السعودي الجبير أن هناك تقارباً في المواقف بين البلدين تجاه قضايا وأزمات المنطقة، حيث تمّ أيضاً بحث سبل مكافحة الإرهاب، وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال الجبير إن "هناك تنسيقا أمنياً مع تونس يهدف لخلق خطة استراتيجية شاملة لمحاربة الإرهاب". وأشار إلى أن هدف التحالف الإسلامي هو "إيجاد استراتيجية شاملة لمواجهة الفكر المتطرف عسكرياً وسياسياً واجتماعياً"، معتبراً أن ذلك "يصب في مصلحة كل الدول وهو تحالف طوعي لمواجهة الإرهاب".

كما أكد الجبير أنه بحث القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع في اليمن وليبيا والحرب على الإرهاب.

وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش قال من جانبه، إن "هناك تشابهاً وتقارباً في المواقف التونسية والسعودية تجاه قضايا وأزمات المنطقة"، موضحا أن "كليهما يسعى للوصول إلى حلول سياسية لتلك الأزمات".

وعبر البكوش عن تفاؤله بمستقبل العلاقات بين البلدين، والتقاء الجهود من أجل مصلحة الأمة العربية من أجل الخروج إلى الحلول السياسية التي تخدم مصالح الجميع، على حد تعبيره.

وكان المستشار الأول لرئيس الجمهورية المكلف بالشؤون الدبلوماسية خميس الجهيناوي أكد منتصف شهر كانون الأول/ ديسمبر 2015 انضمام تونس إلى التحالف السعودي الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب في إطار منظمة التعاون الإسلامي.

وأوضح الجهيناوي أن "انضمام تونس إلى هذا التحالف لا يعني البتة تدخلها العسكري في أي بلد، بل هو دعم سياسي ومبدئي لمبادرة المملكة العربية السعودية في إطار علاقاتها الدبلوماسية مع هذا البلد، وكذلك باعتبار تونس ضحية للإرهاب مثل العديد من الدول"، على حدّ تعبيره.

وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أوردت بياناً أعلنت فيه عن تشكيل تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة الإرهاب بقيادة السعودية، وتكوين غرفة عمليات مشتركة للتحالف في الرياض.

اخترنا لك