الملك الأردني: اتفاق وقف النار بجنوب سوريا فرصة لإيجاد حلّ سياسي

الملك الأردني عبد الله الثاني يقول إن إعادة فتح المعابر عند حدود بلاده مع سوريا، أمر ممكن إذا سمحت التطورات والظروف الأمنية بذلك، ويرى أن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا يوفر فرصة لإيجاد حل سياسي.

الملك الأردني في حوار مع "بترا"

 أعلن الملك الأردني عبد الله الثاني أن إعادة فتح المعابر عند حدود بلاده مع سوريا، أمر ممكن إذا  سمحت التطورات والظروف الأمنية بذلك.

الملك وفي حديث إلى وكالة الأنباء الأردنية "بترا" أعرب عن بالغ اهتمام بلاده بتطورات الأحداث جنوب سوريا، مشيراً إلى إحراز تقدم ملموس في الحرب على الإرهاب.

وذكر العاهل الأردني أن الهزائم التي يتكبدها داعش قد تدفع مسلحي التنظيم جنوباً نحو حدود المملكة، ما قد يشكل خطراً على الأردن مشدداً على أن عمّان جاهزة للتعامل مع العناصر المتشددة بكل حزم.

 وأضاف أن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا "يوفر فرصة لإيجاد حل سياسي".

 

وقال الملك الأردني أيضاً أن إعادة فتح معبر طريبيل مع العراق "فرصة لنهوض القطاع الصناعي والتجاري والمالي وزيادة الصادرات".

 

وكانت حكومتا الأردن والعراق أعلنتا فتح معبر طريبيل الحدودي، معتبرتان ذلك "نقلة نوعية في مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين".