طالبان تتبنى الهجوم الانتحاري في أفغانستان

حركة طالبان تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الذي نفذه انتحاري بسيارة مفخخة الجمعة لدى مرور دورية في منطقة دامان في إقليم قندهار المعقل التاريخي لحركة طالبان ما أدى إلى مقتل جندي روماني وجرح إثنين آخرين.

طالبان تتبنى الهجوم الانتحاري في أفغانستان

أعلنت حركة طالبان في بيان لها مسؤوليتها عن الهجوم الذي نفذه انتحاري أمس الجمعة بسيارة مفخخة.

وأرسلت الحركة بيانها عن الهجوم في رسالة عبر تطبيق واتساب أرسلته إلى صحافيين، أكد فيها المتحدث باسمها قاري يوسف أحمدي أن "7 من عناصر قوات الغزو قد قتلوا". 

 

وتوعدت حركة طالبان بأن تجعل من أفغانستان "مقبرة جديدة" للأميركيين، بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب عن انتشار قريب لآلاف الجنود الأميركيين الإضافيين في البلاد.

 

من جهته، أعلن حلف شمال الأطلسي "الناتو"في بيان له السبت مقتل جندي روماني، وإصابة إثنين آخرين في هجوم انتحاري استهدف قافلة عسكرية جنوب أفغانستان.

 

ورأى الجنرال جون نيكوسلون قائد عملية الحلف الأطلسي في أفغانستان أن هذا الهجوم يؤكد أن "عناصر طالبان لا يبدون أي اهتمام بالسلام".

 

وكان انتحاري يقود سيارة مفخخة فجّر نفسه أمس الجمعة لدى مرور دورية في منطقة دامان في إقليم قندهار، المعقل التاريخي لحركة طالبان.

 

وينتشر حوالى 600 جندي روماني في أفغانستان تحت راية الحلف الأطلسي في إطار عملية "الدعم الحازم" التي يشارك فيها بالاجمال أكثر من 13 ألف جندي أجنبي يشكل الأميركيون القسم الأكبر منهم. كما ينتشر حالياً حوالي 11 ألف جندي أميركي في أفغانستان.