اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تقرر إحالة ملف الاستيطان على الجنائية الدولية

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تقرر إحالة ملف الاستيطان على الجنائية الدولية في لاهاي مرفقاً بدعوة مستعجلة لفتح تحقيق قضائي باعتباره "جريمة حرب وملف "تطهير عرقي" بحق الفلسطينيين.

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تقرر إحالة ملف الاستيطان على المحكمة الجنائية الدولية

قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إحالة ملف الاستيطان على الجنائية الدولية في لاهاي، مرفقاً بدعوة مستعجلة لفتح تحقيق قضائي باعتباره "جريمة حرب، وملف "تطهير عرقي"، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وحذّرت اللجنة خلال اجتماع لها برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله مساء الأحد الحكومة الإسرائيلية من استمرار تجاهلها للقانون الدولي، وانتقدت مواصلة المجتمع الدولي سياسة "ازدواجية المعايير" في التعامل مع القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية عندما يتعلق الأمر بإسرائيل.

وقالت اللجنة إن "المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة لا يمكنه مواصلة سياسة ازدواجية المعايير في التعامل مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، طالما اتصل الأمر بدولة إسرائيل".

وشددت اللجنة على تمسكها بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية كأساس وحيد لتسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع مع إسرائيل، توفر الأمن والاستقرار للجميع وتصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين.

اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية دعت الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها فيما يتعلق بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

اخترنا لك