هجوم لمسلحي "حركة الشباب" على قاعدة عسكرية خارج مقديشو

حركة الشباب الصومالية إن مسلحيها هاجموا قاعدة عسكرية تابعة للجيش الصومالي خارج العاصمة مقديشو، وعن سيطرتها على القاعدة وعلى بلدة قريبة منها، متحدثةً عن مقتل 17 جندياً.

قالت حركة الشباب الصومالية إن مسلحيها هاجموا قاعدة عسكرية خارج العاصمة باستخدام سيارات ملغومة وأسلحة، ما أسفر عن مقتل 17 جندياً وإنها سيطرت على القاعدة وعلى بلدة قريبة، بينما أكد سكان ومسؤولون وقوع الهجوم.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث العسكري باسم الحركة لوكالة رويترز اليوم الجمعة إنه بعد صلاة الصباح اقتحم شخصان قاعدة "برير" العسكرية بسيارات ملغومة يقودها انتحاريون وأضاف أن الحركة قتلت 17 جنديا واستولت على سبع مركبات.
وتقع برير على بعد 50 كيلومترا جنوب غربي مقديشو.

من جهته، أكد علي نور نائب حاكم منطقة شبيلي السفلى حيث تقع "برير" وقوع اشتباكات لكنه لم يذكر تفاصيل عن الخسائر البشرية.

وكان مراسل الميادين أفاد أمس الخميس بمقتل 8 أشخاص وإصابة آخرين بتفجير بسيارة مفخخة في تقاطع رئيس بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وذكر شهود عيان أن سيارة يقودها انتحاري انفجرت في تقاطع رئيس بمقديشو، ما أدى إلى مقتل مدنيين وإصابة آخرين بجروح تم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة.

 

اخترنا لك