فلسطينيو الـ 48 يحيون ذكرى انتفاضتي القدس والأقصى

الفلسطينيون يحيون اليوم الأحد الذكرى الـ17 لانتفاضة الأقصى وانتفاضة القدس في فعاليات من خلال إحياء مراسيم الذكرى وزيارة أضرحة الشهداء الشبّان الـ13 الذين قتلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي وزيارة أضرحتهم إضافة إلى مسيرة كبرى في سخنين.

الفلسطينيون يحيون ذكرى انتفاضتي القدس والأقصى

يحيي الفلسطينيون اليوم الأحد الذكرى الـ17 لانتفاضة الأقصى وانتفاضة القدس التي سقط فيها 13 شهيداً برصاص الشرطة الإسرائيلية.

ويأتي إحياء هذه الذكرى من خلال سلسلة من الفعاليات المحلية والتي باتت تقليداً سنوياً، بينها زيارة أضرحة الشهداء في "جت المثلث ومعاوية وأم الفحم والناصرة وكفركنا وكفرمندا وعرابة البطوف"، والمشاركة في مسيرة كبرى في مدينة سخنين.

وكانت قد دعت لجنة المتابعة العليا الجماهير العربية في الأراضي المحتلة عام 1948 إلى المشاركة في فعاليات إحياء مراسيم الذكرى، وزيارة أضرحة الشهداء، والتي ستنطلق اليوم من قرية جت المثلث من قبالة ضريح الشهيد رامي غرة، إلى قرية معاوية في المثلث حيث ضريح الشهيد أحمد صيام، ومن هناك إلى مدينة أم الفحم حيث ضريح الشهيد محمد جبارين.

وتتجه المسيرة بعد ذلك، إلى مدينة الناصرة، حيث من المتوقع زيارة النصب التذكاري وأضرحة الشهداء الثلاثة إياد لوابنة وعمر عكاوي ووسام يزبك، ثم قرية كفركنا، حيث ضريح الشهيد محمد خمايسي، بعدها إلى كفر مندا حيث ضريح الشهيد رامز بشناق، ثم إلى مدينة عرابة البطوف، حيث ضريحي الشهيدين علاء نصار وأسيل عاصلة، وضريحي الشهيدين عماد غنايم ووليد أبو صالح في سخنين.

وبحسب الترتيبات، فسوف تنطلق في مدينة سخنين المسيرة الكبرى من شارع الشهداء قرب مسجد النور، وحتى النصب التذكاري ليوم الأرض، لتنتهي هناك بمهرجان خطابي.

وقالت لجنة المتابعة في بيان لها لوسائل الإعلام إنه يجب المشاركة في المسيرة لتكون رسالة واضحة للحكومة الإسرائيلية "أن لا نسيان ولا غفران" للجرائم التي ارتكبتها في مثل هذه الأيام، والتي أسفرت عن استشهاد 13 شاباً وجرح المئات، خاصة وأنّ ذات عقلية القمع والاستبداد، والتمييز العنصري، ما تزال هي المسيطرة.

انتفاضة القدس شهدت 14 ألف حالة اعتقال

من جهته أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن سلطات الاحتلال واجهت انتفاضة القدس التي اندلعت في الأول من تشرين الأول / أكتوبر لعام 2015 بحملات اعتقال مكثفة ومتواصلة طالت الآلاف في محاولة منها لإخماد فعاليات الانتفاضة والتأثير عليها.

وأوضح أنّ عدد حالات الاعتقال خلال انتفاضة القدس قبل عامين بلغ 14 ألف حالة اعتقال.

وقال الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر في بيان صحفي، إن المركز رصد ما يزيد عن 14 ألف حالة اعتقال خلال عامين من بينهم (3100) حالة اعتقال لأطفال قاصرين، و (437) حالة اعتقال لنساء وفتيات بعضهن جريحات وقاصرات، و(450) حالة اعتقال على خلفية التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.