المالكي: مغامرة تقسيم العراق سقطت

نائب الرئيس العراقي نوري المالكي يؤكد على أن "مغامرة تقسيم العراق سقطت"، بفضل مواقف المرجعية ومجلس النواب والحكومة والقوى السياسية، كما يدعو لمنع إندلاع قتال مع الشعب الكردي.

المالكي دعا لحماية الشعب الكردي بعد سقوط مغامرة الاستفتاء

اعتبر نائب الرئيس العراقي نوري المالكي أن "مغامرة التقسيم الخطيرة في إقليم كردستان المدعومة من الخارج بهدف تفتيت العراق والمنطقة سقطت".

وأشار المالكي إلى أن مواقف المرجعية الدينية العليا في العراق، والمواقف الحازمة لمجلس النواب والقوى السياسية والحكومة العراقية، فضلاً عن "مواقف الشعب الكردي الرافض للاستفتاء وحرصهم على البقاء ضمن العراق شكّل عامل ضغط على دعاة الاستفتاء".

 

ودعا المالكي إلى العمل بكل الوسائل لمنع اندلاع قتال مع الشعب الكردي وإسقاط محاولة تفجير النزاع العسكري للتغطية على الفشل الذريع لقيادة الإقليم.

كما أكد على ضرورة "حماية الشعب الكردي البريء من مؤامرة التقسيم من نتائج المقاطعة الشاملة لأن مسعود بارزاني سيتخذ من معاناة الشعب الكردي ذريعة وجسراً للعبور والنجاة من المصير السيء المحتوم".

 

ودعا المالكي الدول التي كانت خلف "مغامرة" الاستفتاء إلى ترك شؤون العراق لأبنائه والكف عن التدخل في شوونه الداخلية، كما شدد على إدامة محاصرة حكومة الإقليم من قبل الدول المجاورة.