هنية يستقبل وفداً أمنيّاً مصريّاً في غزة لاستكمال ملف المصالحة

رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" الفلسطينية إسماعيل هنيّة يستقبل وفداً أمنياً مصريّاً في قطاع غزة والحركة تفرج عن 5 سجناء ينتمون لحركة فتح قبيل زيارة رئيس الوزراء رامي الحمدلله الإثنين.

زيارة الوفد المصري تأتي في إطار استكمال ملف المصالحة الفلسطينية (أ ف ب)

استقبل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" الفلسطينية إسماعيل هنيّة وفداً أمنياً مصريّاً في قطاع غزة، وذلك من أجل متابعة ملفّ المصالحة الفلسطينية.

ودخل الوفد المصري من معبر بيت حانون، حيث ضم السفير المصري في تل أبيب حازم خيرت، وكلّاً من اللواء همام أبو زيد واللواء سامح كمال من جهاز المخابرات العامة.

ويتزامن وصول هذا الوفد مع دخول وفود فلسطينية، منها وفد حكومة التوافق إلى القطاع.

 

في السياق ذاته أجرى هنية اتصالاً هاتفياً مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لبحث الترتيبات الخاصة باستقبال الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأكد الطرفان استمرار الاتصالات لبدء الحوار المباشر في القضايا كافة، وشدّد على المناخ الإيجابي الذي يسود الساحة الفلسطينية واستثماره في استعادة الوحدة الوطنية، وجرى خلال الاتصال الترحيب بالوفد المصري وما يعكسه ذلك من دعم مصري عربي للمصالحة الفلسطينية وترتيب البيت الفلسطيني.

 

من جهة ثانية، أفادت وكالة "رويترز" بإطلاق "حماس" سراح 5 سجناء ينتمون لحركة فتح الأحد، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ومسؤولين آخرين من الحكومة سيتوجهون إلى غزة الاثنين لعقد اجتماع وزراي هناك.

 

وقال الحمدلله في تصريحات له من مدينة رام الله بالضفة الغربية "ذاهبون غداً الاثنين إلى قطاع غزة بروح إيجابية، وعاقدون العزم على القيام بدورنا في دعم جهود المصالحة وطي صفحة الانقسام، ليعود الوطن موحّداً بشعبه ومؤسساته".

 

ووصل وزير الثقافة الفلسطينية إيهاب بسيسو إلى غزة الأحد، حيث عقد اجتماعاً مع نوّابه وموظفي الوزارة.