رئاسة إقليم كردستان مستاءة من تصريحات تيليرسون حول الاستفتاء

المتحدث باسم رئاسة إقيلم كردستان العراق يرد على تصريحات وزير الخارجية الأميركي التي أكد فيها عدم اعتراف بلاده بالاستفتاء على انفصال الإقليم، ويعتبر المتحدث أنه كان على الولايات المتحدة "احترام إرادة شعب كردستان".

المتحدث باسم رئاسة الإقليم أعرب عن استياء حكومته من تصريحات تيليرسون

أعرب المتحدث باسم رئاسة إقليم كردستان اوميد صباح، عن استيائه من تصريحات وزير الخارجية الأميركي ريكس تيليرسون بشأن الاستفتاء على انفصال الإقليم.

وقال صباح في بيان "كان على واشنطن أن تقدر وتحترم إرادة شعب كردستان في الاستقلال"، معتبراً أن الموقف الأميركي يأتي على الرغم من "الدعم المستمر والتأييد الدائم لشعب كردستان للولايات المتحدة الأمريكية وبالأخص في الحرب ضد داعش وحرب إسقاط نظام صدام حسين".

 

وكان وزير الخارجية الأميركي قال إن بلاده لا تعترف بالاستفتاء في إقليم كردستان من جانب واحد، معتبراً أن التصويت والنتائج "يفتقدان إلى الشرعية"، ويؤكد دعم بلاده لعراق موحد واتحادي وديمقراطي ومزدهر، كما دعا تيليرسون لوقف تبادل الاتهامات و"التهديدات بإجراءات متبادلة".

 

وبرغم أن المتحدث باسم الإقليم أكد على تقديره واحترامه للموقف الإيجابي لواشنطن حول عدم الرد على الاستفتاء باستخدام العنف، إلا أنه اعتبر أن الولايات المتحدة ولا أية دولة أخرى "لم تتحرك ضد الحكومة العراقية لوضع حد للتجاوزات الدستورية والقانونية" بحسب تعبيره.

وتمنى صباح أن تراجع واشنطن موقفها وأن "تؤيد المطالب الشرعية لشعب إقليم كوردستان وأن تشارك في المباحثات السلمية بين أربيل وبغداد".