مجزرة جديدة للتحالف الأميركي بريف دير الزور

وكالة "سانا" السورية تقول إن 12 مدنياً أغلبهم أطفال ونساء، استشهدوا نتيجة قصف طيران التحالف الأميركي لمنازل الأهالي في قرية بقرص فوقاني ومدينة البوكمال بريف دير الزور.

قالت وكالة "سانا" السورية إن الشهداء أغلبهم أطفال ونساء

قالت وكالة "سانا" السورية إن 12 مدنياً أغلبهم أطفال ونساء، استشهدوا نتيجة قصف طيران التحالف الأميركي لمنازل الأهالي في قرية بقرص فوقاني ومدينة البوكمال بريف دير الزور.

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية بريف دير الزور الشرقي قولها إن طيران التحالف استهدف بعدة غارات جوية شارع الكتف وصوامع الحبوب ومحيط مسجد الشافعي، ودوار المصرية في مدينة البوكمال، ما أدى إلى استشهاد 5 مدنيين.

ولفتت مصادر الوكالة إلى أن التحالف طال بلدة بقرص فوقاني وتسبب باستشهاد 7 مدنيين، وجرح ما لا يقل عن 10 آخرين إضافة الى وقوع أضرار مادية ودمار منازل عدة.

وأعلنت "سانا" أن طائرات التحالف قصفت الأربعاء الماضي بقنابل مزودة بالفوسفور الأبيض، أطراف بلدة الصور بريف دير الزور، ما أسفر عن استشهاد 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين بجروح.

وكان الإعلام الحربي كشف في آب/ أغسطس الماضي عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين جراء غارات لطائرات التحالف الدولي على قريتي أبو حمام والكشكية وبادية مدينة الميادين والريف الشرقي من مدينة دير الزور

وفي حزيران/ يونيو الماضي، أقرّ التحالف الدولي الأميركي باستخدامه ذخائر تحتوي على الفوسفور الأبيض المحرم دولياً في سوريا.