روحاني خلال لقائه رئيس هيئة أركان الجيش التركي: طهران وأنقرة دعامتا الاستقرار في المنطقة

الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول خلال استقباله رئيس هيئة أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي آكار، إنّ طهران وأنقرة تواجهان مشاكل وأزمات مشتركة كالإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار، وإنّ تعزيز العلاقات بين البلدين يساعد في حل هذه الأزمات.

روحاني خلال استقباله رئيس هيئة أركان الجيش التركي (أ ف ب)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال استقباله رئيس هيئة أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي آكار إنه من الضروري تعزيز الشراكة لمكافحة الإرهاب وصون الحدود الجغرافية من أجل إحلال الأمن و الاستقرار الإقليمي.

وأشار إلى أنّ "الفوضة وزعزعة الاستقرار هما نتيجة أي تغيير في الحدود الجغرافية".
وبحسب روحاني فإنّ إيران وتركيا "مرساتا الاستقرار في المنطقة وعندما يكونان إلى جانب بعضهما البعض يكون لهما تأثير أفضل في حل قضايا المنطقة".
وأضاف أنه يجب العمل على تقوية الحكومات المركزية في العراق وسوريا والتأكيد على وحدة أراضيهما ومحاربة الإرهاب.
وفي سياق متصل، قال الرئيس الإيراني إنّ العلاقات السياسية والاقتصادية والتعاون الدولي بين إيران وتركيا بمستوى جيد ولابد من تعزيز العلاقات العسكرية و الدفاعية بين الجانبين وتبادل الخبرات في هذا المجال".
كما لفت إلى أنّ إيران و تركيا تواجهان مشاكل وأزمات مشتركة كالإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار، وإنّ تعزيز العلاقات بين البلدين يساعد في حل هذه الازمات، على حد تعبير روحاني.
رئيس هيئة أركان الجيش التركي من جهته، قال إنه "يمكن لإيران وتركيا كدولتين كبيرتين في المنطقة أن تلعبا دوراً مؤثراً في إحلال السلام و الهدوء والاستقرار في المنطقة".
وأضاف أنّ تركيا تحترم وحدة أراضي جميع دول المنطقة، ومنها سوريا والعراق ومستعدة لتعزيز التعاون في محاربة الإرهاب مع الدول الصديقة خصوصاً إيران.