علّق عضوية مؤيدي الاستفتاء..البرلمان العراقي يوقف التعاملات المالية مع إقليم كردستان

مجلس النواب العراقي يعلّق عضوية النواب الكرد المؤيدين لاستفتاء إقليم كردستان العراق، في جلسة عقدت برئاسة سليم الجبوري للتصويت على عدة قوانين تشمل التأكيد على الحكومة بتنفيذ قرار مجلس النواب المتضمن إجراءاته ضد الاستفتاء.

رئاسة البرلمان تدعو لجنتي القانون وشؤون الأعضاء  بتزويد المجلس بأسماء من ثبتت مشاركتهم في الاستفتاء

علّق مجلس النواب العراقي عضوية النواب الكرد المؤيدين لاستفتاء إقليم كردستان العراق، كما قرر وقف التعاملات المالية مع الإقليم.

وفي جلسة عقدت برئاسة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري للتصويت على عدد من القوانين، طالب المجلس الحكومة العراقية بتنفيذ قراراته  المتضمنة إجراءات ضد الاستفتاء.

هذا واجتمع الجبوري اليوم الثلاثاء مع نواب الاتحاد الوطني الكردستاني والتغيير لبحث إنهاء مقاطعتهم لجلسات المجلس.

كما دعت رئاسة البرلمان لجنتي القانون وشؤون الأعضاء بتزويد المجلس بأسماء من ثبتت مشاركتهم في الاستفتاء، مانعةً النواب الكرد من الدخول إلى جلسة البرلمان لحين وصول رد المحكمة الاتحادية بحق النواب المصوتين في الاستفتاء.

وقد جرى التصويت على إدراج صيغة قرار مقدّم من اللجنة المالية يتضمن بإيقاف التعاملات المالية مع إقليم كردستان. 

وعقب انتهاء الجلسة قال رئيس مجلس النواب إنّ النواب الكرد مرحّب بهم في البرلمان، مشيراً إلى أن قرار البرلمان ليس موجهاً ضد الكرد.

وأكّد الجبوري خلال مؤتمر صحفي التزام البرلمان العراقي بقرار المحكمة الاتحادية بشأن مصير النواب المشاركين في عملية استفتاء كردستان العراق.

كما أوضح الجبوري أن القرار بشأن النواب الكرد ليس "عقوبة جماعية"، مشدداً على أنّ الحلول تأتي من داخل العراق لا من خارجه.