ملك اسبانيا: قادة إقليم كاتالونيا يهددون الاستقرار

العاهل الاسباني الملك فيليب السادس يقول إن المسؤولين الانفصاليين في كاتالونيا وضعوا انفسهم "على هامش القانون والديموقراطية"، معتبراً أنهم يهددون استقرار اسبانيا.

ملك اسبانيا: المسؤولين الانفصاليون وضعوا انفسهم "على هامش القانون والديموقراطية

اتهم العاهل الاسباني الملك فيليب السادس المسؤولين الانفصاليين في كاتالونيا بانهم وضعوا انفسهم "على هامش القانون والديموقراطية"، واعتبر انهم يهددون استقرار اسبانيا.


وقال العاهل الاسباني في كلمة متلفزة بعد يومين على اجراء استفتاء لتقرير مصير كاتالونيا حظرته السلطات الاسبانية المركزية "بتصرفهم غير المسؤول قد يعرضون للخطر استقرار كاتالونيا وكامل اسبانيا".

وأعلنت حكومة إقليم كاتالونيا أمس الاثنين أن 90% من الذين صوتوا في الاستفتاء الأحد، إختاروا الانفصال عن إسبانيا.

ويأتي ذلك فيما رفض رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي هذه النتيجة، معتبراً أن الاستفتاء لم يحصل.

وقال رئيس إقليم كاتالونيا كارلس بيغديمونت في خطاب متلفز مساء الأحد في برشلونة، إن الكاتالونيين "كسبوا الحق بأن تكون لهم دولة مستقلة"، بعد نزول "الملايين" منهم للمشاركة باستفتاء.

وقبل يوم من الاستفتاء على استقلال إقليم كتالونيا، سيطر أنصار استقلال الإقليم على مراكز الاقتراع في برشلونة لضمان إجراء الاستفتاء المقرر إجراؤه الاثنين المقبل.