الدفاع الروسية: الجولاني دخل في غيبوبة ومقتل7 قادة ميدانيين "للنصرة" بالضربة الجوية

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية يقول إن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني دخل في غيبوبة بعد إصابته إثر استهداف الطيران الروسي بغارات دقيقة مواقع الجبهة في مطار أبو الظهور الحربي شرق إدلب. ويأتي تأكيد وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس بعد نفي مصدر من هيئة تحرير الشام أمس الأربعاء إصابة زعيمها وأنه بصحة جيدة.

 الدفاع الروسية: الجولاني دخل في غيبوبة ومقتل7 قادة ميدانيين "للنصرة" بالضربة الجوية

أعلن الجنرال إيغور كوناشنكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني دخل في غيبوبة بعد استهداف الطيران الروسي بغارات دقيقة أمس الأربعاء مواقع الجبهة في مطار أبو الظهور الحربي شرق إدلب، بعد تلقيه معلومات استخباراتية.

وقال كوناشنكوف إن "تدمير مقر الجبهة ودخول زعيمها الجولاني في الغيبوبة قد سبب حالة ارتباك في صفوف الفصائل المسلحة في إدلب".

وأشار كوناشنكوف إلى أن سلاح الجو الروسي شنّ ضربة على مكان تجمع قياديي "النصرة" في إدلب وقضى على 49 مسلحاً بينهم 7 من قادة الجبهة الشرقية، كما دمّر أكبر مستودع لهم تحت الأرض في حيث تخزّن أكثر من ألف طن من الذخيرة.

ولفت نوفيكوف أيضاً إلى أن تنظيم داعش يفرّ من سوريا وينتقل بشكل جماعي إلى اقليم وزيرستان في باكستان.

وكانت تقارير عسكرية روسية قد تحدثت أمس الأربعاء عن غارة جوية مركزة أدت إلى إصابة الجولاني وقطع يده. وأوضحت التقارير أن المعلومات الاستخباراتية أكدت أن الجولاني تعرض لإصابة خطيرة وأن حالته حرجة.

كما ذكرت التقارير أن نحو 60 مسلحاً من "النصرة" قد قتلوا في الغارة، التي نفذها سلاح الجو الروسي.

وكان مصدر مسؤول في هيئة تحرير الشام نفى في بيان أمس الأربعاء صحة الأنباء التي تحدثت عن إصابة الجولاني جراء الغارات الجوية الروسية، في حين أكدت مصادر للميادين نت إصابة الجولاني في قدمه، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه أصيب بجروح خطيرة وفقد يده وأنه بحالة حرجة نتيجة ضربة جوية للطائرات الروسية.