العبادي من باريس: الحوار هو الحل الوحيد للأزمة بين بغداد وإقليم كردستان

الرئيس العراقي يؤكّد في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي في باريس أن حكومته لا تريد خوض مواجهة مسلحة مع إقليم كردستان وأن الحل الوحيد للأزمة هو عبر الحوار. والرئيس الفرنسي يطالب في كلمته بالاعتراف بحقوق الكرد في العراق ويشير إلى أن بلاده جاهزة للوساطة بين بغداد والإقليم.

العبادي: الحكومة العراقية لا تريد مواجهة مسلحة أو صدامات مع إقليم كردستان (أ ف ب)

دعا الرئيس العراقي حيدر العبادي قوات البيشمركة إلى العمل تحت قيادة القوات الاتحادية، مؤكّداً أن حكومته "لا تريد مواجهة مسلحة أو صدامات مع إقليم كردستان".

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع  الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس اليوم الخميس، اعتبر العبادي أن "استفتاء كردستان غير دستوري ومرفوض وأن الدستور العراقي يساوي بين جميع المواطنيين".

وأكّد العبادي أن الحكومة العراقية تريد الحفاظ على وحدة العراق، مشدداً على أنه "سيتخذ إجراءات بشأن كركوك"، وأن "الكرد ليس لديهم شرعية للسيطرة على المدينة".

رئيس الوزراء العراقي أشار أيضاً إلى أنه لم يتبق لتنظيم داعش سوى الشريط الحدودي مع سوريا، معتبراً أن الحوار "هو الحل الوحيد للأزمة بين بغداد وكردستان.

الرئيس الفرنسي من جهته طالب الاعتراف بحقوق الكرد في العراق، مؤكّداً على أن بلاده "جاهزة للوساطة بين بغداد وإقليم كردستان".

 وأشار ماكرون إلى أن الجيش الفرنسي يقاتل في الصفوف الأمامية ضدّ داعش، واعتبر أن الأسابيع المقبلة "حاسمة في الحرب" على داعش، مشدداً "نريد الحفاظ على استقرار ووحدة العراق".