معلناً إغلاق المجال الجوي مع كردستان .. أردوغان لقادة الإقليم: إلى أين ستذهبون؟

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن جهات أجنبية تسعى إلى تقسيم المنطقة ويتوعّد إقليم كردستان بإغلاق الحدود البرية قريباً، مخاطباً رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني بالقول إن "إسرائيل هي الوحيدة التي تقف وراءك".

  • أردوغان: سيتم إغلاق الحدود البرية مع كردستان قريباً

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن جهات أجنبية تسعى إلى تقسيم المنطقة، مؤكداً أن بلاده ستتصدى لهذا المخطط.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في أنقرة، توعّد أردوغان إقليم كردستان العراق بإغلاق المعابر البرية المشتركة مع تركيا، معلناً إغلاق المجال الجوي أمام الإقليم.

وسأل أردوغان مخاطباً قادة إقليم كردستان العراق: ماذا ستفعلون الآن بعد الإصرار على استفتاء الانفصال؟ إلى أين ستذهبون؟ كيف ستدخلون وتخرجون من الإقليم؟

وفي وقتٍ اعتبر فيه أن تركيا هي أهم خط دفاع في وجه الفوضى في المنطقة، قال إن خطط تقسيم العراق وسوريا بأسس مذهبية وطائفية وعرقية هدفها محاصرة بلاده.

وبشأن قضية انفصال إقليم كردستان العراق، رأى أردوغان أن من يدعم اليوم انفصال شمال العراق سيتخلّى عنه في المستقبل، واصفاً قيادة شمال العراق بأنها لا تتعاطى مع قضية الانفصال بعقل واعٍ.

وتوجّه الرئيس التركي لرئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني: "إسرائيل هي الوحيدة التي تقف وراءك"، وأردف مخاطباً إياه: "أنت تجلس بين وزير خارجية فرنسي سابق ويهودي آخر ،هؤلاء ليسوا أصدقاء لك، عليك أن تتعاون معنا لأن الذين إلى جانبك الآن سيختفون".

وعبّر مسؤولون أتراك عدة عن معارضتهم لانفصال كردستان العراق منذ بدء اقتراب الاستفتاء الذي نظمه الإقليم في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي، خوفاً من أن يمتد هذا الانفصال إلى عدة دول مجاورة.

وكان بيان مشترك تركي – إيراني قد صدر بعد زيارة أردوغان إلى طهران بعيد اللقاء الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني أكد على ضرورة احترام وحدة وسيادة العراق.