الدفاع الروسية: تحرير أكثر من 91 بالمئة من الأراضي السورية من الإرهابيين

وزارة الدفاع الروسية تعلن أن 91 بالمئة من الأراضي السورية قد تحررت من مسلحي تنظيم داعش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع يردّ على صحفي أميركي الذي أكد على دور الولايات المتحدة في تحرير الأراضي السورية ومحاربة الإرهاب، ويشير إلى أنه بعد تحرير 90 بالمئة من الأراضي السورية لا يوجد أية آثار للوجود الأميركي.

كوناشينكوف: الاستراتيجية العسكرية للولايات المتحدة تتلخص في تأمل هجوم داعش وتسليح السفاحين تحت ستار مساعدة المعارضة السورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الجمعة أن 91 بالمئة من الأراضي السورية قد تحررت من مسلحي تنظيم داعش وفق الرسوم البيانية التي نشرتها صحيفة "كراسنايا زفيزدا" للبيان الرسمي لوزارة الدفاع.

وكان رئيس مركز محاربة الإرهاب التابع لرابطة الدول المستقلة، أندريه نوفيكوف أكد أمس الخميس أن 90 بالمئة من الأراضي السورية قد تحررت من الإرهابيين.

وتشارك القوات الجوية الفضائية الروسية ووحدات الأسطول البحري في العمليات القتالية في سوريا إلى جانب الجيش السوري بناءً على طلب رسمي من الحكومة السورية.

وأدت الدبلوماسية الروسية إلى إنشاء مناطق خفض التصعيد في سوريا، حيث يشارك المراقبون الروس ووحدات الشرطة العسكرية الروسية في الحفاظ على الأمن في تلك المناطق.

من جهة ثانية، ردّت وزارة الدفاع على الصحفي الأميركي مايكل بوم الذي أكد على دور الولايات المتحدة في تحرير الأراضي ومحاربة الإرهاب في سوريا.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشينكوف "أريد أن أذكر أنه بعد عامين من محاربة التحالف الأميركي لداعش، كانت حوالي 90 في المئة من أراضي سوريا تحت السيطرة المباشرة أو غير المباشرة لداعش"، مضيفاً أن "الاستراتيجية العسكرية للولايات المتحدة تتلخص في تأمل هجوم داعش، وتسليح السفاحين تحت ستار مساعدة المعارضة السورية، وحساب عدد الأيام المتبقية حتى إسقاط الحكومة الشرعية في سوريا"، وفق ما قال.

وتابع كوناشينكوف، "لكن من لحظة تدخل القوات الفضائية الجوية الروسية لمكافحة داعش في 30 أيلول/ سبتمبر 2015، اليوم تقلصت سيطرة التنظيم إلى أقل من 10 بالمئة".

المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشينكوف أكد أنه في تحرير أراضي سوريا من داعش لا توجد أية آثار للوجود الأميركي وأن ضباط المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة يشاركون في استعادة الحياة السلمية ومساعدة السوريين.