رداً على ترامب.. موسكو تدعو واشنطن لموقف متزن حيال الاتفاق النووي

غداة اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإيران بعدم احترام الاتفاق النووي، موسكو تدعو واشنطن إلى موقف متزن، والاتحاد الأوروبي يؤكد ضرورة الالتزام بالاتفاق لأنه "فعال ويؤدي إلى نتائج"..

لافروف وصف الحديث عن خطة ترامب للخروج من الاتفاق النووي بالشائعات (أ ف ب)

اتهم الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب إيران بعدم الالتزام بالاتفاق النووي، وخلال اجتماعه مع القادة العسكريين في البيت الأبيض قال إنه سيكشف قريباً عن قراره بشأن ما إن كان سيوافق على استمرار الاتفاق أم لا.

وأضاف ترامب أنه يجب عدم السماح لإيران بحيازة السلاح النوويّ مكرّراً اتّهامه لها بدعم الإرهاب.

 

من جهته وصف وزير الخارجية الروسيّ سيرغي لافروف الحديث الدائر عن خطة ترامب للخروج من الاتفاق النوويّ الإيرانيّ بالشائعات.

وفي مؤتمر صحافيّ مشترك مع نظيره الكازاخيّ قال لافروف إنّ "موسكو تسمع إشارات من البيت الأبيض حول الاتفاقية النووية مع إيران تؤكّد أهمية الصفقة"، معرباً عن أمله أن يكون قرار ترامب النهائيّ حول الاتفاق النوويّ موزوناً.

في السياق ذاته، قال رئيس شؤون لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور أوزيروف إنّ احتمال خروج أميركا من الاتفاق النووي لن يؤثّر على تنفيذ روسيا برنامج توريد الأسلحة إلى طهران اعتباراً من عام 2020 بما فيها مقاتلات ومروحيات وسفن ومنظومات صاروخية.

وفي تصريحات لوكالة "سبوتنيك" قال اوزيروف إنّ قرار مجلس الأمن يؤكد تنفيذ طهران جميع التزاماتها فيما يخصّ البرنامج النووي وإنّ روسيا ستنفّذ جميع التزاماتها تجاه إيران.

 

الاتحاد الأوروبي: الاتفاق النووي قائم وفعال ويؤدي إلى نتائج

وفي أوروبا أعلن الاتحاد الأوروبي أنه يتابع عن كثب التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي، وقالت المتحدثة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد كاثرين راي إنّ الاتفاق النووي اتفاق قائم وفعّال كما أنه يؤدي إلى نتائج.

وأكدت أنّ الاتفاق يمثّل "حلاً دائماً طويل الأجل للقضية النووية الإيرانية"، معربة ًعن أمل الاتحاد الأوروبي بأن يلتزم جميع الأطراف بتعهداتهم الحالية إذ لا يمكن إعادة التفاوض على الاتفاق.

 

ومن روما شدّد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي على أنّ الاتفاق النوويّ غير قابل للتفاوض مرةً أخرى.

وفي المؤتمر الدولي لحظر انتشار الأسلحة النووية دعا صالحي إلى ضرورة التزام جميع الأطراف بالاتفاق وأكد أنه سينتهي في حال انسحبت أميركا منه وتبعتها باقي الدول، محذراً من أنّ انتهاء الاتفاق سيحدث تناقضات كثيرة ًعلى المستوى الدولي بينها ما يتعلّق بكوريا الشمالية.