أنقرة ترد بالمثل.. وقف منح التأشيرات للأميركيين باستثناء المهاجرين

السفارة التركية في واشنطن تعلن في بيان تعليق إجراءات منح التأشيرات للأميركيين في جميع البعثات التركية باستثناء الهجرة رداً على قرار أميركي مماثل.

القنصلية التركية في واشنطن تعلق إجراءات منح التأشيرات للأميركيين ردّاً على قرار أميركي مماثل

أعلنت السفارة التركية في واشنطن في بيان لها أمس الأحد تعليق إجراءات منح التأشيرات للأميركيين في جميع البعثات التركية في الولايات المتحدة باستثناء الهجرة رداً على قرار أميركي مماثل.

وتتعلق هذه الخطوة التي أعلنتها السفارة التركية في واشنطن عبر الإنترنت بالتأشيرات على جوازات السفر والتأشيرات الإلكترونية والتأشيرات على الحدود، وتدخل حيز التنفيذ "على الفور".

وقالت السفارة التركية إن الأحداث أجبرت الحكومة التركية على مراجعة تقييمها لمدى التزام الولايات المتحدة بضمان أمن مكاتب البعثة الدبلوماسية التركية في أميركا.

وجاء القرار التركي بعد ساعات من قرار أميركي مماثل على خلفية التصعيد الأخير بين البلدين.

وكانت السفارة الأميركية في أنقرة أعلنت ليل الأحد تعليقها "بأثر فوري" لكل خدمات التأشيرات لغير المهاجرين في تركيا من أجل "إعادة تقييم التزام الحكومة التركية تجاه منشآت وأفراد البعثة الدبلوماسية الأميركية".
وقالت السفارة الأميركية في بيان لها إن الأحداث التي وقعت أخيراً دفعت السلطات الأميركية إلى إعادة تقييم تعهدات الحكومة التركية تجاه أمن موظفي ومقار البعثات الدبلوماسية الأميركية.
ويأتي قرار السفارة الأميركية بعد أيام من صدور حكم قضائي تركي بحبس الموظف في القنصلية الأميركية في إسطنبول متين طوبوز بتهم مختلفة، بينها التجسس.

وزير العدل التركي: من حقنا محاكمة موظف القنصلية الأميركية

من جهته قال وزير العدل التركي عبد الحميد غول إنه يأمل أن تعيد الولايات المتحدة النظر في قرارها تعليق معظم خدمات منح التأشيرات للمواطنين الأتراك بعد اعتقال موظف تركي بالقنصلية الأميركية في اسطنبول الأسبوع الماضي.

لكن الوزير قال إن قرار المضي في القضية ضد موظف القنصلية المحتجز يرجع للقضاء التركي.

وأضاف لتلفزيون خبر التركي "من حقنا محاكمة مواطن تركي لجريمة ارتكبها في تركيا. آمل أن تلغي الولايات المتحدة قرارها في ضوء ذلك".