قتلى وجرحى في صفوف هادي بعمليتين للجيش اليمني واللجان بمحافظة الجوف

مقتل وجرح عدد كبير من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في عمليتين هجوميتين للجيش اليمني واللجان الشعبية على مواقعهم بمديرية المتون والمصلوب على وقع غارات جوية شنّتها مقاتلات التحالف السعودي على مواقع الجيش واللجان. ومقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين أثناء تصدّي الجيش واللجان لزحفهم في مدينة الربوعة.

الجيش اليمني واللجان يصدّون عملية زحف لقوات الرئيس هادي والتحالف في مديرية المصلوب (من  الأرشيف)

أفاد مراسل الميادين في اليمن بمقتل وجرح العديد من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي إثر هجوم مباغت للجيش واللجان على مواقعهم في منطقة الوِرش بمديرية المُتون.

وجاء هجوم الجيش واللجان على مواقع قوات هادي بحسب ما أفاد مصدر عسكري يمني للميادين عقب قصف مدفعي استهدف تحصينات وثكنات قوات في ذات المديرية جنوبي غرب محافظة الجوف. 

هذا وتمكن الجيش واللجان الشعبية من شنّ هجوم مماثل على مواقع قوات هادي في منطقة الهَيْجة ومعسكر السّلان ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي في مديرية المصّلوب. كذلك تمكن الجيش واللجان الشعبية من شنّ الهجومين على وقع غارات جوية مكثفة للتحالف السعودي استهدفت مناطق متفرقة من مديرية المصّلوب شمالي غرب المحافظة الصحراوية المحاذية للسعودية شرق البلاد.

وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن مقتل وجرح العشرات من قوات هادي إثر عملية هجومية خاطفة  للجيش واللجان على مواقعهم في التلة الرملية بمحافظة شبوة، مشيرة إلى أن هجوم الجيش واللجان تزامن مع عملية تمشيط لتلك المواقع التي تمكن الجيش من السيطرة عليها.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن الجيش واللجان انسحبوا من تلك المواقع بعد تلغيمها الأمر الذي أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوف قوات هادي خلال انفجار الألغام أثناء عودتهم لتلك المواقع في مديرية عسيلان غربي محافظة شبْوة شرق اليمن.

وفي محافظة تعز فقد اقتصرت المواجهات بين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى على القصف المدفعي المتبادل بين الطرفين في منطقتي الشّقْب بمديرية صَبِر المَوادِم جنوب شرق المحافظة، ومنطقة الجَحْملية شرقي المدينة، فيما شنّت مقاتلات التحالف سلسلة غارات جوية استهدفت منطقتي الهاملي ويَخْتُل في مديريتي مَوْزَع والمَخَا جنوبي غرب المحافظة جنوب اليمن.

وفي جبهة نِهْم قتل عنصر من قوات هادي فيما دمرّت آلية عسكرية بقصف مدفعي للجيش واللجان استهدف تجمعاً لهم في أطراف قرية الحول بمديرية نِهْم شمالي شرق صنعاء.

وعند الحدود اليمنية السعودية جدد الجيش اليمني واللجان الشعبية من قصفهم المدفعي على مواقع متفرقة للقوات السودانية وقوات هادي شمالي صحراء ميدي الحدودية.

في المقابل شنّت مقاتلات التحالف السعودي 15 غارة جوية على مدينتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حجة غرب اليمن.

وإلى ما وراء الحدود اليمنية، فقد أفاد مصدر عسكري للميادين بمقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين وقوات هادي أثناء تصدّي الجيش واللجان لزحفهم بغطاء جوي من الغارات الجوية على المواقع التي يسيطر عليها الجيش واللجان الشعبية في مدينة الربوعة.

إلى ذلك قتل جندي سعودي برصاص قنّاصة الجيش واللجان في منفذ علب الحدودي بعسير السعودية.

وفي قطاع نجران دمّر الجيش واللجان آلية عسكرية سعودية بلغم أرضي في موقع الخشباء بمنطقة رشاحة المحاذية لمنطقة البُقْع اليمنية. كما استهدف الجيش اليمني واللجان الشعبية بقذائف المدفعية تجمعات الجنود السعوديين وآلياتهم في موقع في الغراميل الأبيض، كذلك  قصف الجيش اليمني واللجان تحصينات الجنود السعوديين في موقعي الفواز والمخروق وجبل الشبكة الواقع قبالة منفذ الخضراء الحدودي من الناحية الجنوبية بنجران السعودية.