العبادي يعلن انتهاء جميع العمليات العسكرية غرب كركوك

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يعلن في بيان انتهاء جميع العمليات العسكرية غرب كركوك وتحرير جميع الأراضي في الحويجة، وتحرير جبل مكحول وجبال حمرين بالكامل. يأتي ذلك بعد تحرير كامل قضاء الحويجة من داعش وينحصر وجود التنظيم في قضائي القائم ورواة فقط.

العبادي: العالم الحالي سيشهد نهاية تواجد تنظيم داعش الإجرامي في العراق كما وعدنا سابقاً (أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان ليل الثلاثاء انتهاء جميع العمليات العسكرية غرب كركوك وتحرير جميع الأراضي في الحويجة، وتحرير جبل مكحول وجبال حمرين بالكامل. وقال العبادي " حررنا  مناطق لم يصل إليها النظام البائد".

وأضاف العبادي أن "العالم الحالي سيشهد نهاية تواجد داعش الإجرامي في العراق كما وعدنا سابقاً".

رئيس الوزراء العراقي جدد تأكيد موقف الحكومة العراقية من استفتاء إقليم كردستان العراق، وشدد على أنه  "لا تراجع في الموقف ورفض الاستفتاء"، مشيراً إلى أن أي حوار يجب أن يبنى على أسس وحدة العراق والدستور العراقي ورفض نتائج الاستفتاء".

قائد عمليات تحرير الحويجة، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، أعلن أن قطعات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع وقوات جهاز مكافحة الارهاب وقوات الحشد الشعبي، وبإسناد ودعم طيران الجيش، تعمل على إنهاء مهامها في عمليات تحرير الحويجة.

وكانت القوات العراقية أعلنت الخميس الماضي تحرير قضاء الحويجة بالكامل من "داعش". وبهذا ينحصر وجود التتنظيم في قضائي القائم وراوة فقط.

هذا وتستمر فرق الهندسة التابعة للحشد الشعبي والقوات الأمنية عملياتها لتطهير قرى شمال قضاء الحويجة من العبوات الناسفة والالغام التي زرعها عناصر تنظيم داعش في المنازل والطرق العامة ومؤسسات الدولة، في الوقت الذي تلاحق فيه القوات العراقية فلول التنظيم.

الناطق الرسمي باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي قال للميادين إن جهوزية القوات العراقية المشتركة وتكاملها ساهما بشكل أساسي في إنجاز النصر السريع على تنظيم داعش، مضيفاً أن العراق غير قابل للتجزئة والتقسيم بوجود الحشد الشعبي.