مسؤول في حكومة كتالونيا: الاستقلال شرط مسبق للحوار مع مدريد

المسؤول الثاني في الحكومة الكتالونية يقول إن عرض الحوار الذي طرحته مدريد لا يمكن أن يتناول إلا استقلال كتالونيا في ما يشكل شرطاً مسبقاً ويزيد من صعوبة التوصل إلى توافق بين الطرفين.

جونكيراس: عرض الحوار الذي طرحته مدريد لا يمكن أن يتناول إلا استقلال كاتالونيا

أعلن المسؤول الثاني في الحكومة الكتالونية أوريول جونكيراس أن "عرض الحوار الذي طرحته مدريد لا يمكن أن يتناول إلا استقلال كتالونيا، في ما يشكل شرطاً مسبقاً ويزيد من صعوبة التوصل إلى توافق بين الطرفين".

وفي كلمة له في مقر الحزب اليساري الجمهوري في كتالونيا الذي يرأسه، قال جونكيراس إن "عرض إجراء الحوار الذي قدمته الحكومة الاسبانية "يجب أن يشير إلى بناء الجمهورية والتزامنا بالاستقلال".

وأضاف "يجب أن يكون واضحاً أن أفضل طريقة للتوصل إلى الجمهورية والاستقلال هي التحدث مع الجميع، أقله مع المجموعة الدولية، لكننا في الوقت نفسه ملتزمون بشكل مطلق لا لبس فيه، بتنفيذ نتيجة الاستفتاء في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر".

ويطالب الكتالونيون بالاستقلال استناداً إلى نتائج استفتاء تقرير المصير الذي نظم في 1 تشرين الاأول/ أكتوبر الجاري، رغم أن مدريد حظرته، مؤكدين أنهم فازوا به بـ 90% من الأصوات مع نسبة مشاركة بلغت 43%.

الزعيم الانفصالي الكتالوني كارليس بوتشيمون كان قد أعلن الثلاثاء الماضي من جانب واحد استقلال الجمهورية الكاتالونية ثم علق الاعلان على الفور لإتاحة المجال من أجل  الحوار مع مدريد.

الحكومة الاسبانية برئاسة رئيس الوزراء المحافظ ماريانو راخوي أعلنت من جهتها رفضها القاطع إعلان استقلال إقليم كتالونيا وعقدت جلسة طارئة لاتخاذ قرار بشأن انفصال الإقليم.

وشهدت مدينة برشلونة تظاهرة حاشدة ضد انفصال الإقليم، بدعم عدد كبير من الشخصيات والأحزاب السياسية المعارضة للاستقلال وشخصيات عدة هذا التجمع تحت شعار "كفى! لنتعقّل".