في اتصال هاتفي.. الملك السعودي يؤكد لترامب تأييد المملكة لاستراتيجيته الحازمة تجاه ايران

الملك السعودي يعلن تأييده وترحيبه باستراتيجية الرئيس الأميركي الجديدة التي أعلن عنها تجاه إيران بحسبب وكالة الأنباء السعودية الرسمية. بدوره أبدى ترامب تقديره لمبادرة الملك ودعمه، وأكد للملك حرص الولايات المتحدة على العمل مع حلفائها لتحقيق الأمن والسلم العالمي.

الملك سلمان يعلن تأييد المملكة وترحيبها باستراتيجية ترامب الجديدة تجاه إيران

أعلن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز تأييد المملكة وترحيبها بالاستراتيجية التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه إيران وأنشطتها في المنطقة والعالم، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وفي اتصال هاتفي مع ترامب أشاد الملك بالدور القيادي للإدارة الأميركية الجديدة التي بحسب قوله "تدرك حجم التحديات والتهديدات". كما أكد "ضرورة تضافر الجهود واتخاذ مواقف حازمة تجاه الإرهاب والتطرف وراعية الأول إيران"، بحسب الوكالة السعودية، التي أشارت أيضاً إلى أنه خلال الاتصال جرى بحث العلاقات بين البلدين، وسبل تطويرها إلى جانب الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. 

بدوره أبدى ترامب تقديره لمبادرة الملك ودعمه، مؤكداً "حرص الولايات المتحدة الأميركية على العمل مع حلفائها لتحقيق الأمن والسلم العالمي".

وكان ترامب أعلن الجمعة الماضي عن استراتيجيته الجديدة تجاه إيران، وأكد خلالها "عدم التصديق على التزام طهران بروحية الاتفاق النووي"، من دون أن يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق. كذلك طرح ترامب في خطابه نهجاً أكثر تشددً تجاه طهران وبرنامجها النووي وصواريخها الباليستية.

الرئيس الأميركي قال أيضاً إن الكونغرس سيبدأ العمل لوقف برنامج طهران للصواريخ الباليستية، متهماً إياها "بدعم الجماعات المتطرفة في المنطقة"، وفق ما قال.

مندوب ايران الدائم في الأمم المتحدة غلام علي خوشرو طالب أمس السبت بتسجيل بيان بلاده الصادر إزاء تصريحات الرئيس الأميركي ضد الاتفاق النووي كوثيقة في مجلس الأمن الدولي

وردّ زير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على استراتيجية ترامب ضد إيران، وقال عن الأخير "إنه يبيع صداقته لمن يقدّم العرض الأعلى". وأكد ظريف أن الرد الإيراني على أي قرار أميركي فيما يخص الاتفاق النووي سيكون بحسب هذه التجاوز، مشدداً على أن سياسة الرئيس الأميركي سيكون "مصيرها الفشل قطعاً".