هايلي تتوقّع الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران

سفيرة واشنطن إلى الأمم المتحدة تتوقع الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران وتعرب عن قلق بلادها إزاء تجارب طهران البالستية.

هايلي تدعو لعدم السماح لإيران أن تصبح كوريا الشمالية المقبلة

قالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي إن واشنطن تتوقّع الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، مضيفة أن الإدارة الأميركية تريد التوصل لردّ مناسب "لتصرّفات طهران على المسرح العالمي".

وفي مقابلة لها على قناة "إي بي سي نيوز"، أشارت هايلي إلى قلق بلادها إزاء اختبارات إيران لصواريخ بالستية ومبيعاتها للأسلحة ودعمها للإرهاب على حدّ تعبيرها، داعيةً إلى عدم السماح لهذا البلد أن يكون كوريا الشمالية المقبلة.

بدوره، قال وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون إن واشنطن ستعمل مع الأطراف الأخرى بشأن الاتفاق النووي مع إيران، مدّعياً أن هناك العديد من الانتهاكات التقنية التي شهدها الاتفاق.

وفي مقابلة مع قناة "سي أن أن" الأميركية، قال تيلرسون إن بلاده ستكون أكثر إلحاحاً في تنفيذ الاتفاق وفي عمليات التفتيش.

وكانت كلّ من بريطانيا وألمانيا وفرنسا قد أعربت اليوم الأحد عن دعمها للاتفاق النووي مع إيران والتزامها به.