رئيس كتالونيا يعلق إجراءات الاستقلال ويدعو مدريد للحوار منعاً للصدام

رئيس كتالونيا يبلغ الحكومة الإسبانية أنه ينوي "تعليق" مباشرة الإجراءات العملية لاستقلال الإقليم مدة شهرين إفساحاً في المجال أمام مفاوضات معها، ويدعو رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إلى اجتماع في أقرب وقت ممكن لإيجاد سبيل للحل وليس للصدام، وفق ما قال.

بوتشيمون يعلق إجراءات الاستقلال في الإقليم إتاحة للحوار مع حكومة مدريد

أبلغ رئيس كتالونيا كارليس بوتشيمون الحكومة الإسبانية أنه ينوي "تعليق" مباشرة الإجراءات العملية للاستقلال مدة شهرين إفساحاً في المجال أمام مفاوضات معها، داعياً رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إلى اجتماع "في أقرب وقت ممكن".

وفي رسالة وجهها إلى راخوي اليوم الإثنين قال بوتشيمون إن "تعليق التفويض السياسي الذي منحه 90% إياه استفتاء الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري يبرهن عن إرادتنا الصلبة من أجل إيجاد حل وليس الصدام"، مضيفاً "بنيّة حسنة، وإقراراً بالمشكلة وتصدّياً لها أنا متأكد من أننا سنتمكن من إيجاد سبيل للحل".

وتأتي خطوة بوتشيمون مع انتهاء مهلة حددتها مدريد لتوضيح موقفه من مسألة الإعلان عن استقلال الإقليم.

وكان بوتشيمون أعلن الأسبوع الماضي أنه يقبل تفويض الشعب لكي تصبح كتالونيا جمهورية مستقلة، في أعقاب استفتاء حظرته مدريد وأيّده 90 بالمئة من المشاركين في استقلال الإقليم عن إسبانيا، إلا أن بوتشيمون علق فوراً الاعلان بانتظار الحوار مع مدريد.

وأعلنت الحكومة الإسبانية في 10 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري رفضها إعلان الاستقلال، وعقدت جلسة طارئة لاتخاذ قرار بشأن انفصال الإقليم، مهددة "باتخاذ تدابير صارمة" كتعليق الحكم الذاتي إذا دفع رئيس كتالونيا قدماً نحو الاستقلال.

يأتي ذلك بعد توقيع رئيس إقليم كتالونيا وثيقة تعلن استقلال الإقليم عن إسبانيا.