لاريجاني: ترامب يثير المشاكل بتغريداته وسنواصل برنامجنا النووي بقوة إذا انسحب من الاتفاق

رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني يقول إنّه إذا خرجت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي "سنجعلهم يندمون على فعلتهم"، ونائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي يشير إلى أنّ تصريحات ترامب الأخيرة هي "اعترافٌ" بظهور قوة جديدة اسمها الحرس الثوري.

لاريجاني: ترامب يثير المشاكل يوميا بتغريداته على تويتر!

أعلن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني أن بلاده ستواصل برنامجها النووي بـ"قوة" في حال انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي.

وقال لاريجاني خلال لقاء تلفزيوني مع قناتي "إن تي في" و "راشا وان" "إننا سنواصل برنامجنا النووي بقوة إذا خرجت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وسنجعل الأميركيين يندمون على فعلتهم".

وأضاف رئيس البرلمان الإيراني "علينا أن لا نأخذ تصريحات ترامب بمحمل الجد"، مضيفاً أنّ المفاوضات النووية استنزفت وقت عدة دول لمدة 30 شهراً، كما أنّ زعماء العالم أيضاً "لايهتمون بكلامه".

وأشار لاريجاني إلى أنّ ترامب يثير مشكلة يومياً من خلال تغريداته التي يطلقها بعد أن "يفيق من النوم في صباح كل يوم".
وفي هذا الإطار، قال إنّ كل القوى العالمية عارضت مواقف ترامب من الاتفاق النووي، "وهذا يعني أن هذه المواقف لا تحظى بقيمة على الصعيد العالمي" على حد تعبير لاريجاني.

سلامي: تصريحات ترامب "اعترافٌ" بظهور قوة اسمها الحرس الثوري

قال نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي إنّ تصريحات ترامب الأخيرة هي "اعترافٌ" بظهور قوة جديدة اسمها الحرس الثوري "تعمل ضد أميركا في كل مكان، من تنزانيا إلى سوريا والعراق ولبنان والخليج الفارسي".

وأضاف أنّ تصريحات ترامب "أكدت عجز الأميركيين وفشلهم وهزيمتهم في مواجهة الحرس الثوري.. العدو أدرك قوة إيران".

وفي سياق متصل، لفت سلامي إلى أنه في السابق لم يكن أحد يجرؤ على الاعتراض على الرئيس الأميركي، "أما الأن فحتى صندوق النقد الدولي لا يتعامل مع الرئيس الأميركي، والعالم بأسره يشهد تحولا في هذا المجال".