الجيش السوري وحلفاؤه يواصلون عملياتهم جنوب دير الزور

الجيش السوري وحلفاؤه يواصلون عملياتهم العسكرية ضمن عملية "والفجر ثلاثة" ويصلون إلى داخل الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور من الجهة الجنوبية ويحررون عدة قرى بالطرف الغربي لنهر الفرات شرقي دير الزور.

الجيش يستعيد منطقة إصلاح الحسينية ومعمل الورق ويبدأ عملية عسكرية للقضاء على داعش في حويجة صكر بريف دير الزور

يواصل الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة عملياتهم العسكرية ضمن عملية "والفجر ثلاثة" شرق منطقة حميمة، حيث تقدّموا شمال وجنوب طريق حميمة - المحطة الثانية ليصبحوا داخل الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور من الجهة الجنوبية.

وكانت كاميرا الميادين قد دخلت الى مدينة الميادين بعد استكمال تحريرها من داعش.

وتابعت وحدات الهندسة في الجيش السوري عملية إزالة الألغام والمفخخات في المناطق التي تمّ تحريرها أمس الأبعاء.

من جهة ثانية، حرّر الجيش السوريّ وحلفاؤه في محور المقاومة بلدة موحسن وتسع قرى بالطرف الغربيّ لنهر الفرات شرقي  دير الزور،

كذلك بدأوا عملية واسعة ضدّ داعش في البلدات بين الميادين والمريعية في الضفة الغربية لنهر الفرات.

من جهتها، ذكرت وكالة "سانا" أن الجيش السوري في دير الزور استعاد منطقة اصلاح الحسينية ومعمل الورق وبدأ عملية عسكرية واسعة لاجتثاث آخر تجمعات مسلحي داعش في قرية حويجة صكر على الضفة الشرقية لنهر الفرات باتجاه قرية الجنينة حيث خاضت اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش تمكن خلالها وبمساندة من سلاحي الجو والمدفعية من القضاء على عدد كبير من عناصر التنظيم.

كذلك بدأ الجيش السوري عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على حويجة صكر، وحقق تقدماً مهماً في المنطقة بعد أن قضى على العديد من مسلحي داعش ودمر لهم عدة عربات.

وكان الجيش السوري استعاد مدينة موحسن وقرى العبد والبوعمر والبوليل وبقرص تحتاني وبقرص فوقانى والزبارى والعليات وسعلو والطوب بعد تدمير آخر تحصينات وتجمعات تنظيم داعش.