الحرس الثوري: عملية تطوير البرنامج الصاروخي ستتواصل مستقبلا بسرعة أكبر

الحرس الثوري الإيراني يؤكد في بيان له أن "عملية تطوير البرنامج الصاروخي الإيراني ستتواصل مستقبلا بسرعة أكبر"، مشيراً إلى أن مواقف الرئيس الأميركي دليل على هزيمة سياسات زعماء البيت الأبيض.

 الحرس الثوري الايراني: عملية تطوير البرنامج الصاروخي ستتواصل بسرعة أكبر مستقبلاً

أعلن الحرس الثوري الإيراني أن "عملية تطوير البرنامج الصاروخي الإيراني ستتواصل مستقبلا بسرعة أكبر"، مؤكداً في بيان له اليوم الخميس أننا"عازمون على محاربة الهيمنة الصهيونية وتعزيز قدراتنا الدفاعية".

وأضاف البيان المذكور أن "مواقف الرئيس الأميركي المارق دليل على هزيمة سياسات زعماء البيت الأبيض"، موضحاً أن "السياسات الشيطانية لزعماء البيت الأبيض والكيان الصهيوني الهادفة إلى تغيير خارطة المنطقة وتقسيم البلدان الاسلامية فشلت، وغضبهم من الدور المؤثر للحرس الثوري دليل على ذلك".

واعتبر أن "الاجماع الوطني الحاصل في ايران دعماً للحرس الثوري وادانةً لتصريحات وعربدة ترامب، يحمل معانٍ كبيرة، وهو يزيد من عزم وقوة عناصر الحرس في محاربة الهيمنة الصهيونية والاستكبار العالمي، والدفاع عن الثورة الاسلامية ومصالح البلاد".

تجدر الإشارة إلى أن القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي قال أمس الأربعاء إن"مقارعة الشعب الايراني مع لأميركا وحلفاءها لم تنته، لقد ضاعفوا من مساعيهم و عقوباتهم،  إلاّ أنهم اخفقوا، كانوا بصدد ان يجعلوا الشعب الايراني متخلفاً، إلاّ أن الشباب قد تواجدوا في الساحة ، وحققوا انجازات فضائية ونووية وصاروخية تبعث على الفخر".