حكومة كردستان ترحّب بدعوة العبادي للحوار والأخير يدعوها إلى الاعتراف بالدستور

حكومة إقليم كردستان العراق تعلن ترحيبها بالدعوة إلى إجراء الحوار التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي دعا حكومة الإقليم أيضاً إلى الاعتراف بسلطة الدستور والحوار على هذا الأساس.

العبادي دعا حكومة كردستان للحوار على قاعدة الاعتراف بالدستور (أ ف ب)

أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق ترحيبها بدعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لإجراء الحوار.

بالمقابل دعا العبادي حكومة الإقليم إلى الاعتراف بسلطة الدستور والدخول في حوار على هذا الأساس.

وأضاف العبادي أنّ على قادة الإقليم أن يعودوا إلى رشدهم، مشيراً إلى أنّ السلطات العراقية لن تعترف بالإجراءات الانفرادية وغير الدستورية، وأكد أن إجراءات بيع النفط غير الدستورية تسبّبت بإفلاس حكومة الإقليم بسبب فساد المسؤولين الكرد.

 

كما قال رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني إن على السلطات في بغداد أن تعلم أنها "لا تستطيع اعتقال نائب رئيس إقليم كردستان كوسرت رسول"، الذي أصدر القضاء العراقي أمراً بإلقاء القبض عليه بعد ساعات من وصفه القوات العراقية بأنها "قوة احتلال".

 

 

أردوغان يهدد مجدداً بإغلاق الحدود مع شمال العراق

في السياق ذاته، هدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مجدّداً بإمكانية إغلاق بلاده الحدود مع شمال العراق "في أي لحظة".

أردوغان وعبر صحيفة "حرييت" التركية كرّر التهديد الذي وجّهه للمرة الأولى بعد إجراء إقليم كردستان استفتاء الانفصال.

وكانت تركيا قد أغلقت مجالها الجويّ أمام الإقليم وأعلنت أنها ستعمل على تسليم السيطرة على معبر الخابور الحدودي الرئيسي بين تركيا وإقليم كردستان للحكومة المركزية العراقية.