"لا مانع في إعدامهم"..لوبان تدعو لسجن الجهاديين الفرنسيين في سوريا والعراق

زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية تدعو لإبقاء مواطني فرنسا الذين تورطوا في القتال إلى جانب تنظيم "داعش" قابعين في السجون ولم تعارض إعدامهم.

لوبان: كل الجهاديين الفرنسيين الذين تمّ اعتقالهم في العراق أو سوريا يجب أن يبقوا في السجون هناك

دعت زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان لإبقاء مواطني فرنسا الذين تورطوا في القتال إلى جانب تنظيم "داعش" في العراق، قابعين في السجون العراقية أو السورية ولم تعارض إعدامهم.

وفي مقابلة على قناة فرانس2 الفرنسية قالت لوبان إن "كل الجهاديين الفرنسيين الذين تمّ اعتقالهم في العراق أو سوريا يجب أن يبقوا في السجون هناك حتى ولو اتخذت السلطات العراقية قرار إعدامهم".

لوبان التي تسلمت رئاسة حزب الجبهة الوطنية عام 2011 خلفاً لوالدها جان ماري لوبان، تعمل على تجنب التصريحات العنصرية التي عرف بها والدها. وتتبنى خطاباً متشدداً جداً حيال الهجرة والإسلام وأوروبا.