يزور السعودية وقطر..تيلرسون يحمّل الرياض وحلفاءها مسؤولية استمرار الأزمة الخليجية

وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يحمّل السعودية وحلفاءها في الخليج مسؤولية استمرار الأزمة الخليجية مع قطر، وذلك قبيل زيارته الرياض اليوم الجمعة.

تيلرسون يزور الرياض والدوحة ضمن جولة خارجية تشمل باكستان والهند وسويسرا (أ ف ب)

حمّل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون السعودية وحلفاءها في الخليج مسؤولية استمرار الأزمة الخليجية مع قطر.

وفي مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" الأميركية أعرب تيلرسون عن تشاؤمه إزاء إمكانية التوصل إلى حل للخلاف بين السعودية وقطر في المدى القريب.

وأشار تيلرسون إلى غياب أي رغبة بالدخول في حوار لدى بعض الأطراف المعنيين، لافتاً إلى أن "دور واشنطن يقوم على ألا يساء فهم الرسائل وعلى التأكد من أن قنوات الاتصال لا تزال مفتوحة قدر الإمكان".

وفي مقابلة ثانية له مع صحيفة "وول ستريت جورنال" نشرت الجمعة، قال تيلرسون إن الولايات المتحدة لا تعتزم عرقلة صفقات الشركات الأوروبية مع إيران.

وأضاف تيلرسون أن "الرئيس ترامب كان واضحاً بأنه لا يعتزم التدخل في الصفقات التجارية التي قد يكون الأوروبيون يناقشونها مع إيران"، مشيراً إلى أنه "سيطمئن الحلفاء الأوروبيين القلقين إزاء صفقات الشركات".

وجاءت مقابلة وزير الخارجية الأميركي بعد أسبوع على سحب ترامب الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي، تاركاً القرار بيد الكونغرس الأميركي.

هذا ويزور تيلرسون السعودية وقطر، ضمن جولة خارجية تشمل أيضاً باكستان والهند وسويسرا.

وفي سياق متصل، بحث أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني مع وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح مستجدات الأزمة السياسية الخليجية والوساطة الكويتية لحلّها.

يأتي ذلك بعد أيام من زيارة رسمية قام بها أمير الكويت إلى السعودية في إطار الجهود لإيجاد حل للأزمة الخليجية.