وزير الدفاع الإيراني: مؤامرة التقسيم شمال العراق لن تتحقق

وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي يؤكد أن مؤامرة التقسيم شمال العراق لن تتحقق وذلك بمساعدة الكرد، ويعتبر أن أهم أهداف إسرائيل في دعم استقلال إقليم كردستان هو الاقتراب من حدود إيران.

حاتمي: إنشاء تنظيم داعش كان من أجل رفع مستوى الحصانة لتل أبيب

قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي إن "مؤامرة التقسيم شمال العراق لن تتحقق"، وذلك بمساعدة الكرد في العراق، مضيفاً أنه من أهم أهداف إسرائيل في دعم استقلال إقليم كردستان العراق هو الاقتراب من حدود إيران.

وخلال كلمة له في ندوة دفاعية، شدد حاتمي على أن تنظيم داعش هو صنيعة الولايات المتحدة وإسرائيل، معتبراً أن إنشاء هذا التنظيم كان من أجل رفع مستوى الحصانة لتل أبيب.

من جهة أخرى رأى حاتمي أن حزب الله هو أحد "ثمار الثورة الإسلامية" الذي "وضع حداً للكيان الصهيوني في المنطقة"، وتابع "حرب تموز 2006 انتهت بانتصار حزب الله وغيّرت المعادلات الإقليمية بالكامل".

واتهم حاتمي من سمّاهم "الأعداء" بالتخطيط لزرع الفتن والخلافات في المنطقة، مؤكداً أن الجميع يرى حجم الصداقة بين الشعبين العراقي والإيراني.