في اتصال هاتفي.. بوتين وأردوغان يبحثان تطورات الوضع في سوريا

الرئيسان الروسي والتركي يبحثان هاتفياً تطورات الأزمة السورية الأخيرة، ويعربان عن ارتياحهما للتعاون بين الجانبين في إطار منصة أستانة، ويبحثان التحضيرات للجولة الجديدة من المباحثات في أستانة نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بحسب بيان صدر عن الكرملين.

بوتين وأردوغان يعربان عن ارتياحهما للتعاون بين البلدين في إطار منصة أستانة

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان هاتفياً تطورات الأزمة السورية الأخيرة، وأعربا عن ارتياحهما للتعاون بين الجانبين في إطار منصة أستانة. كما بحثا التحضيرات للجولة الجديدة من المباحثات في أستانة نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وقال بيان صدر عن الكرملين إنه "تمّ خلال الاتصال تبادل الآراء حول القضية السورية بشكل مفصل، وإعطاء تقييم إيجابي للعمل المشترك في إطار عملية أستانة، والذي تجسد في إقامة مناطق خفض التصعيد في سوريا".

وبحسب بيان الكرملين فقد تطرق الرئيسان إلى "آفاق عقد الاجتماع الـ7 حول سوريا في العاصمة الكازاخستانية  أواخر شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري".

بيان الكرملين أشار إلى أن المحادثة الهاتفية بين بوتين وأردوغان شملت "الجوانب العملية للتنسيق اللاحق للجهود الرامية إلى تسوية الوضع في سوريا". كما شدد على أن كلا الطرفين "أعربا عن الارتياح من الحالة الراهنة لتطور التعاون الروسي التركي في مختلف المجالات".

ورأى الكرملين في ختام بيانه أن "الاتفاقات، التي تمّ التوصل إليها خلال قمة أستانا في 28 أيلول/ سبتمبر الماضي يجري تطبيقها بشكل ناجح، بما في ذلك في القطاع التجاري الاقتصادي".