بكاميرا الحرس الثوري الإيراني: ترسانة أسلحة وطائرات استطلاع لداعش في الميادين بدير الزور

غرفة عمليات حلفاء سوريا في محور المقاومة تعرض مشاهد من كاميرا الحرس الثوري تظهر أسلحة ثقيلة وخفيفة، وآليات مدرعة، ودبابات ومدافع، وطائرات استطلاع، صادرها الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة خلال سيطرتهم على مقار ومواقع داعش في مدينتي الميادين ودير الزور وأريافهما. وكذلك تعرض مشاهد تظهر أحد انفاق داعش في قرية بقرص بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

نشرت غرفة عمليات حلفاء سوريا في محور المقاومة مشاهد من كاميرا الحرس الثوري أظهرت أسلحة ثقيلة وخفيفة، وآليات مدرعة، ودبابات ومدافع، وطائرات استطلاع، صادرها الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة خلال سيطرتهم على مقار ومواقع داعش في مدينتي الميادين ودير الزور وأريافهما.

كذلك نشرت غرفة عمليات حلفاء سوريا في محور المقاومة مشاهد من كاميرا الحرس الثوري تظهر أحد انفاق داعش في قرية بقرص بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بعد أن حررها الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة.

هذا ووقع رئيسا أركان الجيشين السوري والإيراني العماد علي أيوب ومحمد باقري مذكرة تفاهم لتنسيق العمل والتعاون العسكري بين البلدين.

وشدد اللواء باقري على أن المجموعات الإرهابية وصلت إلى نهايتها. وخلال تفقده مناطق العمليات العسكرية في محافظة حلب أشاد باقري بالنجاحات التي يحققها محور المقاومة. كما شدد على أن الانسجام بين قوات الجيش السوري والقوات الرديفة مثال يحتذى.

وفي سياق آخر، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة أمس الجمعة أن محافظة الرقة، بما فيها مدينة الرقة وريفها، ستكون جزءاً من سوريا "لا مركزية اتحادية". وكانت القوات سيطرت على مدينة الرقة بعد معارك واتفاق على انسحاب عناصر داعش من المدينة.