الخارجية العراقية تدين الاعتداء على القنصلية الإيرانية في إربيل

مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر عدداً من الأشخاص يقدمون على إنزال العلم الإيراني من مبنى القنصلية الإيرانية في إربيل.

ولايتي" بحكمة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والحكومة والبرلمان العراقيَين، تمّ إجهاض المؤامرة الصهيونية لتقسيم العراق"

أظهر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي اليوم السبت عدداً من الأشخاص، من المفترض أنهم مؤيدون للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود برزاني، وهم يقدمون على إنزال العلم الإيراني من مبنى القنصلية الإيرانية في إربيل.

وجاء ذلك وسط هتافات للمتجمعين قرب القنصلية، فيما انتقد عدد من الناشطين هذه الأفعال، ووصفوها بـ"الهمجية".

 

مواقع إيرانية أشارت إلى أن أنصار الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود برزاني اعتدوا على القنصلية الإيرانية في أربيل، من خلال إنزال العلم الإيراني من فوق مبنى القنصلية. 

وفي وقت سابق اليوم، قال علي أكبر ولايتي مستشار الشؤون الدولية للمرشد الإيراني إنه "بحكمة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والحكومة والبرلمان العراقيَين، تمّ إجهاض المؤامرة الصهيونية لتقسيم العراق، من خلال استعادة كركوك دون إراقة الدماء ". 

وأضاف ولايتي أن "الغالبية الساحقة من كرد العراق تريد عراقاً موحداً خلافاً لبرزاني، الذي كان بصدد تنفيذ مخطط تلقّاه من الخارج"، وفق ما قال.

الخارجية العراقية تدين اقتحام وتخريب مقر القنصلية الإيرانية

ودانت وزارة الخارجية العراقية استهداف القنصلية الإيرانية في إربيل ووصفتها بعملية "الاقتحام والتخريب الممنهجة" مستنكرة "الإساءة إلى علم دولة صديقة وجارة وتهديد حياة موظفي البعثة".

وجاء في بيان للخارجية أن بغداد تدين أيضاً تهديد قنصليات أخرى وبعثات أممية عاملة في إقليم كردستان العراق.

واستهجنت الوزارة ما سمّته بـ "العمل العبثي"، محملةً الجهات الحكومية في الإقليم كامل المسؤولية عن حياة وأمن موظفي البعثات القنصلية.