راخوي سيقيل حكومة كتالونيا ويدعو لانتخابات خلال 6 أشهر

رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي يقول إنه سيحد من سلطات برلمان كتالونيا ويقيل حكومة الإقليم ويدعو إلى انتخابات خلال ستة أشهر وذلك في محاولة لإحباط مسعى المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي من الانفصال عن إسبانيا.

إسبانيا تبدأ غداً في تطبيق المادة 155 من الدستور الإسباني بحق إقليم كتالونيا

قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي اليوم السبت إنه سيحدّ من سلطات برلمان كتالونيا ويقيل حكومة الإقليم ويدعو إلى انتخابات خلال ستة أشهر وذلك في محاولة لإحباط مسعى المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي من الانفصال عن إسبانيا.

ولفت راخوي في خطاب له من بروكسل إثر اجتماع لقادة الاتحاد الأوروبي إلى أن حكومته اتخذت هذا القرار غير المسبوق لإعادة القانون والتأكد من حيادية المؤسسات الإقليمية وضمان توفير الخدمات العامة والأنشطة الإقتصادية بالإضافة إلى الحفاظ على الحقوق المدنية لكل المواطنين، مضيفاً أن "بلاده ستبدأ غداً في تطبيق المادة 155 من الدستور الإسباني بحق إقليم كتالونيا".

ويتعين الآن أن يقر مجلس الشيوخ الإسباني هذه الإجراءات في تصويت مقرر في 27 تشرين الأول/ أكتوبر .

وكان راخوي قد دعا إلى اجتماع طارئ للحكومة اليوم السبت لاتخاذ قرارات بشأن كيفية فرض الحكم المباشر على إقليم كتالونيا وإحباط مسعى الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي للانفصال عن إسبانيا، مشيراً إلى أن كافة القادة الأوروبيين يدعمون الحكومة المركزية، بشأن استفتاء كتالونيا، ومعربًا عن أمله في أن تتصرف سلطات كتالونيا بطريقة مسؤولة.
وكانت حكومة كتالونيا أجرت استفتاءً للانفصال عن إسبانيا شارك فيه نحو 2.26 مليون شخص، في تحد واضح للمحكمة الدستورية في البلاد التي قضت بأن الاستفتاء غير قانوني، إلا أن رئيس إقليم كتالونيا أكد أنه يقبل تفويض الشعب لكي تصبح المنطقة جمهورية مستقلة، لكنه اقترح تعليق التطبيق الفوري لإعلان الاستقلال لكي يفسح المجال أمام الحوار.