وزير خارجية فرنسا الأسبق يزور دمشق قريباً ويلتقي الأسد

صحيفة "لوفيغارو" تكشف عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما إلى دمشق يلتقي خلالها الرئيس السوري بشار الأسد.

وزير الخارجية الفرنسي الأسبق سيزور دمشق في 6 و7 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل

كشفت صحيفة "لوفيغارو" عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الفرنسي الأسبق رولان دوما سيزور سوريا الشهر المقبل.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن مصادر سورية وفرنسية أن وزير الخارجية الفرنسي الأسبق سيزور دمشق في 6 و7 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل حيث سيلتقي الرئيس السوري بشار الأسد.

ونقل كاتب المقال جورج مالبرونو الذي وصف الزيارة بـ "الخاصة"، عن مصدر مقرب من دوما أن الأخير سيلتقي أيضاً الرئيس اللبناني ميشال عون خلال جولته التي يرافقه فيها نائبان فرنسيان.

وتأتي هذه الزيارة في وقت تشهد فيه العلاقات الفرنسية سوريا انقطاعاً على المستوى الرسمي منذ سنوات. 

وكان دوما ظهر خلال الأعوام الماضية ونقل عن مسؤولين غربيين قولهم إنّ ما جرى في سوريا تمّ التحضير والتخطيط له مسبقاً، وأن بريطانيا جهزت مسلحين لاجتياح سوريا، وأوضح أن من حضر لما يجري في سوريا كان يهدف إلى الإطاحة بالحكومة السورية لأن موقفها معاد لإسرائيل، مذكّراً بما قاله أحد رؤساء وزراء إسرائيل له في الماضي "من لا يقبل الاتفاق معنا سنعمل على إسقاطه".

ّ