بينهم السعودية والإمارات..مؤتمر دولي يجمع قائد أركان الجيش الإسرائيلي مع قادة جيوش عربية

قائد هيئة أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت يشارك في مؤتمر دول التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لمحاربة تنظيم داعش بحضور كل من الأردن ومصر والسعودية والإمارات، على الرغم من عدم تلقّي إسرائيل أي دعوة رسمية.

دانفورد يلتقي آيزنكوت في الولايات المتحدة الأميركية

أعلن موقع "آي 24 نيوز" الإسرائيلي أنّ قائد هيئة أركان الجيش غادي آيزنكوت سافر إلى واشنطن السبت، لحضور أعمال مؤتمر دولي واسع يضم قادة أركان جيوش مختلف الدول في العالم، بمن فيهم قادة هيئات أركان جيوش دول عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

ويشار إلى أنّ هذا المؤتمر هو الثاني لدول التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق.
كما سيشارك في المؤتمر قادة هيئة الأركان لجيوش كل من الأردن ومصر والسعودية والإمارات وكذلك دول غربية أعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو" مثل أستراليا وغيرها.
وقد أجرى مستضيف المؤتمر جوزيف دانفورد وهو رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميريكية، بعض التعديلات على هيكلة المؤتمر من أجل تمكين آيزنكوت من المشاركة فيه، بحسب الموقع الإسرائيلي.
وأضاف الموقع أنّ إسرائيل التي لا تشارك رسمياً في التحالف الدولي ضد داعش، ولم تتلق دعوة لحضور المؤتمر، إلاّ أنّ دانفورد قرر تعديل هيكلة المؤتمر ليتسنى لقائد الأركان الإسرائيلي المشاركة فيه.
وفي التفاصيل، سيلتقي آيزنكوت، ومعه مرافقوه، الملحق العسكري الإسرائيلي في واشنطن اللواء ميكي أدلشطاين ورئيس قسم العلاقات الخارجية في الجيش العميد إيريز دافيد مايزل، على هامش المؤتمر بجهات أمنية أميركية.
كما سيتابع تمرين "سايبر" مشترك للجيش الإسرائيلي وقيادة وحدة "السايبر" في الجيش الأمريكي.
ونشرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" بياناً صادراً عن الجيش الإسرائيلي جاء فيه "خلال هذه اللقاءات مع القادة ستتم مناقشة التحديات الأمنية المشتركة، وتقييمات للوضع، وتطورات متعلقة بالأمن في الشرق الأوسط والتعاون العسكري".
وسيختتم المؤتمر أعماله الأربعاء، علماً بأن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يتواجد هو الآخر حالياً في واشنطن، ومن المتوقع أن يعود إلى فلسطين المحتلة الإثنين.