الأجهزة الأمنية العراقية تحبط مخططاً إرهابياً يستهدف مدنيين بغاز الكلور

الأجهزة الأمنية العراقية تحبط محاولة لاستهداف مواطنين في إحدى مناطق العاصمة بغداد بغاز الكلور بعد القبض على مفرزة من 10 أشخاص تعمل ضمن تنظيم داعش خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

الأجهزة الأمنية العراقية أحبطت هجوماً لاستهداف مواطنين

أحبطت جهود قضائية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية العراقية محاولة لاستهداف مواطنين في إحدى مناطق العاصمة العراقية، خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، بغاز الكلور بعد القبض على مفرزة من 10 أشخاص تعمل ضمن تنظيم داعش.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى العراقي القاضي عبد الستار بيرقدار إن "جهوداً استثنائية لمحكمة التحقيق المركزية وبمتابعة وإشراف مباشر من قبل قضاتها وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية أحبطت محاولة لاستهداف المواطنين في إحدى مناطق العاصمة بغاز الكلور القاتل من قبل تنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف بيرقدار أن "هذه الجهود أسهمت في القبض على ما يسمى بأمير قاطع أبو غريب المدعو "أبو آمنة" و9 من أفراد مفرزته، وقد اعترف هؤلاء خلال استجوابهم بانتمائهم إلى داعش".

المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى العراقي أكد ايضاً أن "الاعترافات كشفت عن مخطط إرهابي لاستهداف المواطنين بعبوات حرارية وخانقة مصنعة من مادة الكلور خلال شهر محرم"، لافتاً إلى أن "المجموعة أقرت بتنفيذ العديد من العمليات الإرهابية في العاصمة بغداد".